8600 عام .. سجن “الداعية الراقص” عدنان أوكتار في تركيا

معا للقضاء على التشيع

معروف باسم هارون يحيى من خلال تقديمه برنامج لعرضه على قناة عبر الإنترنت ، يظهر فيه محاطة ترتدين ملابس مثيرة كان اسميهنّ “القطط”.

وحُكم على الرجل الستيني في يوليو 2018 ، بالسجن 8658.

وصدرت نفسها في حق عشرة متهمين هم أعضاء منظمته.

وسبق أن دين أوكتار دعوى قضائية يناير 2021 بالسجن 1075 عامًا ، قبل أن تلغي محكمة استئناف الحكم في حقه.

من هو أوكتار؟

  • ولد أوكتار الذي يعرف أيضًا باسم هارون يحيى ، سنة 1956 ، ودخل جامعة معمار سنان بإس بعد أن أنهى تعليمه في أنقرة.
  • ووفق موقعه ، فإنهم ورؤى ، فإنهم أوكتار نشر كتاب “أطلس الخلق” ، ورفض فيه النظريات ، والنظريات ، والرؤى العلمية ، نشأة الكون والإنسان.
  • في عام 1991 ، شرعت الشرطة في إجراء عملية التحقق من وجود منطقة مؤامرة في إسطنبول.
  • بدأت قناة أوكتار التلفزيونية “إيه 9” على البث في عام 2011 ، لتثير تنديدات من الدينيين في تركيا ، حيث كان الرجل يظهر في البرنامج الخاص ليتحدث عن الإعلانات بالعنوان وقيم التسامح مع راقصات الهيئة العليا للإعلام في تركيا بث برامجه لاحقا.
  • بدأت الجامعة القضائية في سبتمبر 2019 ، محاكمة أوكتار الذي يصفه كثيرون بـ “الداعية الراقص” ، خلافاً للجامعة على العشرة.

  • شكل مظهر قطط أوكتار محور جدل كبير ، إذ تتشابه جميع الفتيات بالشكل لخضوعهن عمليات تجميل متطابقة مع يد أطباء محددين في عمل أوكتار.

  • في يوليو 2018 ، كشفت عضوة سابقة في شبكة “الداعية الراقص” أسرارا خطيرة ، حيث ظهرت في سبعة و 17 عاما ، تعرضوا للاعتداء الجنسي في شبكة أوكتار ، كما أن عددا من الفتيات تعرضن لانتهاكات مماثلة ، أما أخريات فكن يحملن مسد غير مرخصة أثناء خروجهن.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق