“يوم الفداء” فيلم مغربي – أميركي يثير غضب الجزائر |

الرباط – اثار جدلا واسعا بين الجزائريين يعرض المخرج المغربي هشام حجي فيلمه “يوم الفداء” (يوم الفداء) في قاعات السينما المغربية.

يحكي الفيلم السينمائي قصة كايت باكستون عالمة آثار أميركية شهيرة إلى المغرب بعد اكتشاف عظام بشرية تعود إلى 30 ألف سنة ، إلا أنها فرصة للاختطاف على الحدود الإسلامية – الجزائرية الجزائرية “داعش” ، ليقرر زوجها القدوم إلى المغرب من أجل إنقاذها.

على سبيل المثال ، أرسل الفيلم في قالب من الإثارة و “الأكشن” ، أكد المخرج حجي في حديث له أنّ “يوم الفداء” يحمل رسائل سياسية ، ومجهودات الجبارة ، يقوم سيجيب ، يقوم بها المغرب في محاربة واستقرار الأمان والسلم في البلد.

إلى جانب ذلك حرص مخرج الفيلم على تسويق المغرب بشكل إيجابي.

الفيلم يحكي قصة عالمة آثار أميركية شهيرة يختطفها إرهابيون وقد استقطب العمل وجوها بارزة من هوليوود

هذا الفيلم يعني أن الفيلم فيلم يصنف كفيلم أكشن إلى العرض الترويجي لهذا الفيلم.

وعبّر المخرج المغربي عن سعادته بعرضه لفيلمه بالقاعات السينمائية المغربية ، حققت نجاحا لافتا في عدّة دول ، مؤكدا أنّ “يوم الفداء” تم عرضه من 20 وتمّت دبلجته إلى 24 لغة.

حدث هذا في ديسمبر 2017 ، حيث وقعت صفقة استثمار بالفيلم من طرف مغاربة وثقوا بمشروعي ، وعدت سنة 2019 لتصوير أحد المشاهد بالفندق نفسه “.

في ردّه على الحملة التي حدثها شنها ضدّه جزائريون ، كان رده على الحملة الإعلانية لوسائل الإعلام ، لو شاهدوا الفيلم لعرفوا أننّي لم أهاجمهم قط ، والأشخاص الذين جسدوا دور الإرهابيين في الفيلم هم بالأساس فرنسيون من أصول. عربية قدموا إلى الجزائر فقط واستقروا فيها ”.

واستقطب الفيلم المغربي وجوها بارزة من هوليوود أندري غارسيا وروبرت كنيبر وإيرني هدسون ومارتن دونوفان وغاري دوردان والكندية سيريندا سوان ، إضافة إلى ممثلين مغاربة من بينهم مهدي الوزاني ، يمكن بيغ وكريم السعيدي ويونساكور ، والممثل الفرنسي – الجزائري سامي الناصري.

الفيلم المغربي ذي الجودة العالية بالجودة الأولى في مهرجان نيويورك السينمائي بالجائزة الأولى في فئة “أفضل فيلم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق