نائب رئيس البرلمان

بغداد: زيدان الربيعي

استقال نواب الكتلة في العراق من مجلس الحكومة الأحدى

أَحْقَقِ الْحَجْبِ وَالْحَجْبِ.

وصدر في بيان الصدر المجهول.

كما قال الشكر لحلفائه في تحالف (إنقاذ وطن) «لما أبدوه من وطنية وثبات ، وهم الآن في حلٍ مني. وهذا شكر خاص لابن عمنا جعفر الصدر الذي أصبح أكبر عدد المقاعد التي تشغلها في البرلمان. انتخاب رئيس حكومة سابقًا.

وظهر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في تسجيل مصور بثته وكالة الأنباء العراقية وهو يوقع على استقالة الخطوة ، في خطوة من المشهد السياسي العراقي.

ودعا الصدر من جانب اخر ، إلى تنظيم «الحشد الشعبي» ، وقياداته والالتزام بالمركزية ، وفصله عما دعا بالفصائل المسلحة ، وتصديته ممن سمّاهم ب «المسيئين» ، وعدم الزج به في السياسة والتجارة والخلافات.

وصالح: «الحمد لله الذي نصر المقاتلين في استرجاع ثلث العراق المغتصب ، بيع بلا ثمن ثمن السلطة ، والشكر موصول لأخوتنا وأحبّتنا في الموصل والأنبار وديالى وصلاح الدين وصالح لأننا نثبت للجميع. . بل ولزاماً علينا إعادة كرامتهم ونبذ الطائفية في مناطقهم وعدم أخذهم بجريرة منهم .. فنحن وإياهم رافضون للإرهاب .. إرهاب الأهالي والمدنيين والأقليات وغيرهم ».

والأحد ، بحث الصدر ، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ، تطورات الساحة السياسية. وقال مستشار برزاني ، في تدوينة عبر منصة «تويتر»: إن «الرئيس برزاني تلقى اتصالاً هاتفياً من مقتدى الصدر ؛ حيث تناولا آخر التطورات في الساحة السياسية ».

وكان نتيجة الجولة الأخيرة من المجموعة السياسية في العراق. رئيس مجلس الإدارة حزب رئيس مجلس الإدارة ، السبت ، مخطط السيادة خمیس الخنجر. وقد تبادل الجانبان ، خلال اللقاء ، وجهات النظر حول الوضع السياسي في العراق وآخر تطورات العملية السياسية.

من جهة أخرى ، أعلنت وزارة الدفاع التركية.

وفي وقت سابق ، أعلنت إعلان إطلاق عملية «المخلب القفل» ضد حزب العمال الكردستاني والفصائل الموالية له شمالي العراق ، مشاهدة تصنفها تركيا كيانات إرهابية. وتعلن وزارة الدفاع التركية عن مقتل مسلحين ، الجيش من جنود الجيش حين والآخر.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق