ميليشيات ليبيا .. “صراع محموم” للسيطرة على مرفق مهم

معا للقضاء على التشيع

ووقعت 5 انفجارات على الأقل منذ بدء المواجهات بين الميليشيات ، تلاها دوي إطلاق النار في المنطقة ، قبل أن يعود الهدوء ليخيم على المكان ، حسب ما كشفته مصادر لـ “سكاي نيوز عربية” ، فيما لم يتضح بعد حجم الأجسام التي لحقت بالمنشآت العامة والداخل ، وما وقع ضحايا أو قتلى بصفوف المتحاربين.

واندلعت المواجهات مع الجهات المعنية 111 “بقيادة حديقة عبدالسلام الزوبي ، التي بدأت في انتقامها في محيط المطار ، وبين” ميليشيا الردع “، حاولت المحاولة للسيطرة على تمركزات وحدات الزوبي في المنطقة.

ودفع “اللواء 444” بقواته إلى قصر بن غشير ومحيط المطار من أجل الحصول على أفضل صورة طيران ، وضمن الخطوط الجوية التي تم إطلقها على الخطوط الجوية ، المصادر.

الصراع على المطار

وبدء مطار معيتيقة الدولي من الخدمة منذ عام 2014 ، حينما يتم تدميرها بعد انتهاء مدة المعالجة ، يتم إنشاء مطار معيتيقة الدولي فقط ، الخاضع لسيطرة “الردع”.

وفي هذا حديث ، قال الباحث السياسي الليبي محمد قشوط ، في حديث لموقع سكاي نيوز عربية:

  • بدء العمل في الشركات المتكاملة ، والشركات العاملة داخل المطار ، والشركات الناشئة بينها وبين الشركات الناشئة ، ستصبح قادرة على الحصول على التمويل والمكافآت.
  • كما يمكن تفسيره في تأمين مطار معيدي ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين ، أو تأمين. من عمليات “التهريب” غير الشرعية.

انفلات أمني

يرى الخبير العسكري الليبي محمد الصادق ، في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”

  • تغيير المناخ في تلك المناطق ، المناخ ، المناخ ، المناخ ، المناخ ، المناخ ، التغيير رادع لها.
  • وتجدد تلك المناوشات الحديث عن المسار العسكري لحل الأزمة الليبية، وأهمية إيجاد حل نهائي وفوري للانفلات الأمني ​​في المدن الغربية، واحتكار الدولة للسلاح، وقيام مؤسسات أمنية وعسكرية لضبط المشهد في تلك المناطق.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق