مهرجان التراث في الموصل .. إعادة إحياء ما دمرته الحرب بالمدينة العريقة (صور)

داخل قاعة البهو الملكي في مدينة الموصل في العراق ، أقيم مهرجان التراث والموروث الثقافي في نينوى بنسخته الأولى.

ويعني المهرجان في التعريف بتراث وعمقها الحضاري لنشر المعلومات والدعاية والإعلان عن هدف تنظيم هذه الهوية ، في ظل التنظيم الكبير الذي أصابها إبان تنظيم “الإرهابي وما لحقها من طمس وتدمير للكثير من معالمها.

واستمر المهرجان الذي ينظمه فريق تراث الموصل التطوعي لمدة يومين ، وسط حضور كبير

رئيس فريق “تراث الموصل” ، تطوعي وبالتعاون مع برنامج “تعافي” المدعوم ، جرى تدشين النسخة الأولى من ذلك المهرجان بعد استعدادات وتحضيرات للمزيد من شهرين وجهت من الدعوات الأخرى من المنظمات “.

لاستقبال المناسبات الثقافية ، وبدء أعمال تأثيث ذنون لـ “العين الإخبارية”.

من جانبه ، قال الناشط والمختص بالتراث ، عمر جاسم الذي كان أحد المشاركين في المهرجان ، “زي تمازجا كبير مع المجتمع المحلي وموروثه العتيق ، ونحن نبيع مجتمع تتجول في روح تراثها وأدواته”.

إيثر لـ “العين الإخبارية”: “كنت سعيداً أشارك في فعاليات المهرجان بالحديث عن تأثير الموروث الثقافي في الموصل”.

داعش تنظيم داعش ، فرضت فرضية على عدد من مدن البلاد في أحداث يونيو / حزيران 2014 ، متخذاً من مدينة الموصل عاصمة لخلافته ، لمن تستعيد القوات الأمنية في أواخر عام 2017.

سيطرة داعش على مدينة الموصل ، وعناصر التنظيم على هدم وحرق وطمس الأراضي والأثرية …


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق