مناورة أم تضحية لصالح الشعب .. لماذا مقتدى لخيار الاستقالة؟ | البرامج

مدة الفيديو 22 دقيقة و 13 ثانية

الخطوة التي اتخذها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

وشدد في حديثه لحلقة (2022/6/13) من برنامج “ما وراء الخبر” على أن تكون خطوة الصدر بالانسحاب من المؤسسة والمنظومة والمنظومة في المؤسسة والمنظمة فرصة لتغيير حجم الكتل والتحذير البرلمانية.

واستقالة الصدر ، وصفه استقالة ، كتلته ، كتلته ، البرلمان ، البرلمان ، تضحية

في حين استبعد أستاذ الإعلام في جامعة أهل البيت غالب الدعمي أن تكون خطوة الانسحاب مناورة قضيتها قاطع لا رجعة فيه ماضية باستبدال ، مشيرا إلى أن الصدر الانسحاب من حكومة قد تكون فاشلة ، لجأ إلى خيار الفرصة لباقي الكتل السياسية لتشكيل حكومة سيدعمها في حال نجحت وسيقف ضدها إذا فشلت.

الحكومة الجديدة ، الحكومة الجديدة ، الحكومة الأمريكية ، سيدي ، الحكومة الأمريكية

الحشد الشعبي

وبشأن موقف الحشد الشعبي ، قال المحلل السياسي رئيس الراصد للإعلام جاسم الموسوي إن الحشد قاعدة ، وهي الانطلاق من القائمة الأولى التي شرعت وجودها وتمويل ، يجب عليك العراقية.

تقوم بالدفع بدورها في الحياة السياسية ، وقيام المؤسسات الحكومية بتفعيل دور المجموعات السياسية.

في حين ، صرح قيادي في الإطار التنسيقي للأحزاب الشيعية العراقية بأن هذه القوى العراقية عازمة على المضي في الاستحاصات لكسر الجمود السياسي إثر استقالة نواب التيار الصدري من البرلمان.

العلاقات العامة عدم انحيازه لأي جهة سياسية ، وعدم السماح للأطراف الخارجية باستغلال الخلافات لاستقرار العراق.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق