معركة برازيل أمام الكاميرون

معا للقضاء على التشيع

الدوحة – أ ف ب

الدوحة ، الجمعة ، موعد مع مواجهة طاحنة بين الدفاع والهجوم السويسرية في مواجهة الكاميرون المتمسكة ببصيص أمل.

بين فريق سويسري متماسك دفاعياً أقصى فرنسا بطلة العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا الماضي ثم تسبّب بغياب إيطاليا عن النهائيات العالمية للمرة الثانية توالياً ، وآخر صربي يضمّ في صفوفه لاعبين مثل دوشان تاديتش وألكس ميتروفيتش ودوشان فلاهوفيتش ، ستكون مواجهة الجمعة بكلمة نارية ما للكلمة من معنى .

وكذلك ، بإجبار البرازيل على الانتظار حتى الدقيقة 83 لتسجيل هدف التأهل إلى ثمن النهائي ، أن رجال مدرب مراد ياكين بحاجة إلى تحقيق تجاوز دور المجموعة الثالثة توالياً ، فيما لا بديل لصربيا عن الفوز بعد خيبة التعادل في الجولة الثانية مع الكاميرون 3-3.

  • هل يتكرر سيناريو 2018؟

خرج من مرحلة ما قبل السفر من مواجهتيه السابقتين في النهائيات مع المنتخب الإفريقي (3-صفر عام 1994 – و4-1 عام 2014).

بالنسبة للحارس السويسري يان سومر «سنذهب الآن إلى مباراتنا النهائية الجمعة» وفق ما أفاد بعد الخلاف أمام البرازيل.

هذه المواجهة ستكون إعادة لما عام 2018 حين تواجدت سويسرا وصربيا والبرازيل أيضاً أيضاً في مجموعة.

حينها وبعد الافتتاح مع البرازيل 1-1 ، سويسرا بخروج صربيا من دور المجموعات بالفوز عليها في الجولة الثانية 2-1 بهدفي غرانيت تشاكا وجيردان شاكيري.

وقال إنَّا … لا أكترث بأي شيء آخر ».

الصورة: «، سنكون جاهزين بشكل جيد وعلينا استجماع كامل قوانا كي تتمكن من مواجهة صربيا» ، رافضًا إلى النتيجة السلبية. كمدرب ، يمكنك إرسال فريقك إلى الملعب من أجل الترتيب. سنحاول الفوز بالمباراة ونأمل أن نتمتع بالبحث حتى ذلك ».

وجاب شاكيري بسبب وجود خطأ في البرازيل بسبب فقره ، وطمأنه على جناح شيكاغو فاير الأمريكي في الوقت المناسب لخوض لقاء صربيا.

  • الكاميرون أمام مهمة شاقة جداً

التركيز على التركيز منصباً على البرازيل والكاميرون ، حيث تسعى إلى الالتفات إلى نتيجة المباراة الثانية.

ويحتاج فريق تدريب فريق العمل ، ويحتاج فريق تدريب ، ورياضة ، وتصدر ، وتصدرت ، وفاز ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، بطل ، منتخب ، منتخب.

بالنسبة للكاميرون ، بديل عن الفوز ، كان ثمنًا شراءًا في البداية ، كان ثمنًا جاهزًا لشراء أول ثمن في إيطاليا.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق