مركز التحكيم يثبت عقوبات الاتحاد وحمد الله

معا للقضاء على التشيع

كشفت لـ«الرياضية» مصادر خاصة، أن مركز التحكيم الرياضي السعودي، أيد القرارات الصادرة من لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم في حق نادي الاتحاد والمغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم الفريق الأول لكرة القدم، فيما عرف بـ«قضية التسجيلات».

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المركز قرر استمرار منع الاتحاد من التسجيل فترة واحدة، وثبت العقوبات الرياضية والمالية الصادرة في حق حامد البلوي المدير التنفيذي لكرة القدم ومشعل السعيد مدير الفريق، اضافة إلى تثبيت الغرامة المفروضة على المهاجم المغربي، والاكتفاء بمدة الإيقاف السابقة.

وكانت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم أصدرت، قرارًا في 2 أغسطس الماضي، يقضي بإيقاف المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم الاتحاد، لمدة 4 أشهر، وتغريمه 300 ألف ريال، على خلفية الشكوى المقدمة من نادي النصر فيما عرف بـ «قضية التسجيلات»

وعاقبت اللجنة حامد البلوي المدير التنفيذي في الاتحاد بإيقافه 6 أشهر، مع غرامه مالية قدرها 300 ألف ريال، إضافة إلى إيقاف مشعل السعيد مدير الفريق الأول للاتحاد 3 أشهر.

كما حرمت اللجنة الاتحاد من تسجيل لاعبين جدد لمدة فترة تسجيل واحدة، اعتبارًا من فترة التسجيل التالية، وفرضت غرامة مالية على النادي قدرها 500 ألف ريال.

وفي مطلع سبتمبر الماضي، أعلن نادي الاتحاد عن تعليق عقوبة إيقاف المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم الفريق بعد تلقيه خطاب موافقة على ذلك من مركز التحكيم الرياضي.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق