“مذبحة الريف الأوروبي” في مصر .. تفاصيل ما حدث داخل المزرعة 39

لقيت عائلة مؤلفة من 5 أشخاص مصرعها ، في ظروف غامضة ، داخل مزرعة في منطقة الريف الأوروبي بمدينة الشيخ زايد المصرية.

تفاصيل القصة ، وفقًا لما أوردته صحيفة “المصري اليوم” ، منذ أن نفذت خبرًا خبرًا خفيراً خصوصي ضيق في الصدر وخفقان في القلب لدى محاولته الاتصال بأبيه الخمسيني.

ارتفعت وتيرته مع فشل المحاولات واحدة تلو أخرى ليقرر حسم الأمر.

قبل المغيب توجه إلينا جفير خفير التجارة الوسيطة “عادل” إلى محل عمله -مزرعة مستأجرة بالطريق المتاخم بقرية أبو غالب- جولةمئنان عليه ومرافقيه من أسرته.

كبرى وصاعقة حلت على الابن فور دلوفه بالداخل. عثر على جثامين أبيه “عادل 50 سنة” ، وشقيقيته (مطلقة 24 سنة) و (فتاة 18 سنة) ، وطفلين عمرهما (10-12) سنةين بجروح ذبحية بالرقبة ، بينما نجت زوجة رب الأسرة “40 سنة” لكن حالتها حرجة.

لحظات عصيبة مرت على الابن المكلوم فقد معه معها تركيزه فتسم تربطه

وتلقت القيادات الأمنية.

انتقلت قوات الأمن التابعة إلى موقع التحذير.

المعاينة الأولية التي أجراها الباحث الجنائي في مزرعة جنين.

ويستمع رجال الأعمال المحققون وأطلقوا المحققون المحققون. للوقوف على ملابساتها كاملة.

مراجعة كاميرات المراقبة بخطوط السير.

سيارات الإسعاف نقل الجثامين من داخل مزرعة بالقطعة 39 بالريف الأوروبي بطريق القاهرة الإسكندرية إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

يشارك

طباعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق