محمد بن راشد يبحث مع الرئيس الكوري سُبل الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية

معا للقضاء على التشيع

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، رئيس جمهورية كوريا الصديقة، يون سيوك يول، في أول زيارة دولة يقوم بها منذ توليه مهامه الرئاسية.

وقال سموه في تغريدة على «تويتر»، أمس: «التقيت ضيف البلاد فخامة الرئيس الكوري يون سيوك يول.. علاقاتنا معهم نموذجية في الفضاء تعاوناً في نقل المعرفة، في الطاقة شيدنا أكبر محطة نووية في العالم، في التجارة نحن شريكهم العربي الأول. وسندعم 26 اتفاقية جديدة تم توقيعها للوصول إلى مستويات غير مسبوقة من التعاون الاستراتيجي».

ورحّب سموه بالرئيس الكوري والوفد المرافق، خلال اللقاء الذي جرى في قصر سموه في زعبيل، وتم خلاله استعراض العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين وتطورها المستمر طوال العقود الماضية، وسبل تعزيز فرص التعاون وتطويره إلى آفاق أوسع، إضافة إلى استعراض أهم المستجدات والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وتم خلال اللقاء تأكيد الاتفاق على ضرورة مواصلة العمل المشترك لدفع العلاقات الإماراتية – الكورية إلى مستويات أعلى في مختلف المجالات، بما في ذلك القطاعات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والعلمية والثقافية والتكنولوجيا المتقدمة، إضافة إلى مجالات الطاقة المتجددة واستكشاف الفضاء، وغيرها من المجالات الحيوية.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تطلعه إلى أن تشكل زيارة الرئيس الكوري إلى دولة الإمارات نقطة انطلاق للارتقاء بالشراكة الاستراتيجية ضمن مسارات العمل المشترك، وبما يرقي إلى مستوى العلاقات الوطيدة بين البلدين الصديقين.

من جانبه، أعرب رئيس جمهورية كوريا عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، وما يجمع البلدين من علاقات راسخة وممتدة منذ عقود، نمت وتطورت في إطار من التفاهم والاحترام المتبادل، وتطابق الرؤى حول معظم القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

كما أعرب عن تطلعه إلى أن تشهد العلاقات الاستراتيجية بين الجمهورية الكورية ودولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار خلال المرحلة المقبلة، وحرص البلدين على تطوير سبل التعاون إلى أعلى مستوياته ليشمل مختلف المجالات الاستراتيجية، في ضوء ما يمتلكه البلدان من طاقات وخبرات وإمكانات تمكنهما من تحقيق تطلعات الشعبين الصديقين نحو المستقبل.


نائب رئيس الدولة:

• «علاقاتنا مع كوريا نموذجية في الفضاء وفي الطاقة.. وسندعم 26 اتفاقية جديدة تم توقيعها للوصول إلى مستويات غير مسبوقة من التعاون».


محمد بن راشد يؤكد عمق العلاقات الأخوية بين الإمارات وسلطنة عمان

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، في قصر سموه في زعبيل، الشيخ خالد بن هلال المعولي، رئيس مجلس الشورى في سلطنة عمان الشقيقة، في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى الدولة.

وقد رحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برئيس مجلس الشورى العماني، مؤكداً سموه عمق العلاقات الأخوية المتميزة التي تربط دولة الإمارات بسلطنة عمان، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان، وفي ضوء الرغبة المشتركة في تطوير التعاون بينهما في جميع المجالات، وبما يسهم في تحقيق مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين، ويخدم تعزيز مقومات الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم.

من جانبه، نقل الشيخ خالد بن هلال المعولي، رئيس مجلس الشورى، تحيات صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وحكومة وشعباً، مشيداً بالروابط التاريخية والعلاقات الأخوية الراسخة بين سلطنة عمان ودولة الإمارات، التي توطدت عبر عقود طويلة، وتجسدت في مختلف أوجه التعاون الثقافي والاجتماعي والاقتصادي بين البلدين.

 

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق