مجموعة الموت.. هاجس بطولات كأس العالم

معا للقضاء على التشيع

دائمًا ما تسفر قرعة البطولات الكبرى عن مجموعة تضم توليفة من المنتخبات القوية، التي تثير حماس الجماهير، خاصة إذا كان الأمر يتعلق ببطولة كأس العالم.
وقبل إجراء قرعة مونديال 2022 في الدوحة، العاصمة القطرية، في الأول من أبريل الماضي، دار الكثير من الجدل حول من سيقع في “مجموعة الموت” الجديدة التي ستشهدها البطولة، كما كانت الحال دائمًا في جميع النسخ السابقة.
البرازيل، وألمانيا، وصربيا، وكندا، كانت مجموعة محتملة قبل إجراء القرعة، التي غابت عنها منتخبات كبرى، مثل إيطاليا “أربعة ألقاب”، وتشيلي، وكولومبيا، لكن وجود أكثر من منتخب كبير بين فرق المستوى الثاني، وكذلك وجود المنتخبين الصربي، والبولندي، ضمن منتخبات المستوى الثالث، كلها أمور كانت ترجح إمكانية وجود أكثر من مجموعة نارية في هذا المونديال.
وبعد القرعة حصلت أكثر من مجموعة نارية تستحق لقب “مجموعة الموت”، كانت أكثرها جذبًا للأنظار، المجموعة الخامسة، التي ضمت منتخبي إسبانيا، وألمانيا، إضافة إلى منتخبي كوستاريكا، واليابان.
وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أخيرًا، عن قائمة تضم المجموعات الأقوى في بطولة كأس العالم بأمريكا منذ عام 1994، حيث اعتمد على التصنيف الذي أقره للمرة الأولى في العام السابق على ذلك المونديال “1993”، وفازت مجموعة إيطاليا، والمكسيك، وأيرلندا، والنرويج، بلقب “مجموعة الموت”. وفي مونديال فرنسا عام 1998، كانت مجموعة رومانيا، وإنجلترا، وكولومبيا، وتونس، الأقوى من ناحية التصنيف، بيد أن المجموعة الرابعة، التي ضمت إسبانيا، وبلغاريا، ونيجيريا، وباراجواي، كانت الأكثر تعقيدًا. وفي مونديال كوريا، واليابان 2002، كانت مجموعة الأرجنتين، وإنجلترا، والسويد، ونيجيريا، هي مجموعة الموت. وبعد ذلك بأربعة أعوام في ألمانيا، عادت الأرجنتين لتقع مرة أخرى في مجموعة الموت مع هولندا، وصربيا، وكوت ديفوار، لكنها نجحت في تلك المرة في الوصول إلى دور الثمانية. وطبقًا لتصنيف “فيفا”، كانت مجموعة إسبانيا، وتشيلي، وسويسرا، وهندوراس، الأكثر تعقيدًا في مونديال جنوب إفريقيا 2010، فيما كانت مجموعة ألمانيا، وغانا، والبرتغال، والولايات المتحدة الأمريكية، هي مجموعة الموت 2014. واختلفت الآراء بعد قرعة مونديال 2018 حول “مجموعة الموت”، حيث أن أرقام تصنيف “فيفا” كانت تشير إلى أن المجموعة الثالثة، التي ضمت منتخبات فرنسا، وأستراليا، وبيرو، والدنمارك، هي الأقوى، وعد آخرون المجموعة الثانية، التي ضمت منتخبات إسبانيا، والبرتغال، والمغرب، وإيران، الأصعب.

مجموعات الموت منذ 1994

مونديال أمريكا 1994

إيطاليا ـ المكسيك ـ أيرلندا ـ النرويج

مونديال كوريا واليابان 2002

الأرجنتين ـ إنجلترا ـ السويد ـ نيجيريا

مونديال ألمانيا 2006

الأرجنتين ـ هولندا ـ صربيا ـ كوت ديفوار

مونديال روسيا 2018

فرنسا ـ أستراليا ـ بيرو ـ الدنمارك

مونديال جنوب افريقيا 2014

ألمانيا ـ غانا ـ البرتغال ـ أمريكا

مونديال جنوب افريقيا 2010

إسبانيا ـ تشيلي ـ سويسرا ـ هندوراس

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق