ماهي العقوبة المتوقعة بحق القاضي المرتشي “إبراهيم الجهني” بعد القبض عليه بالجرم المشهود؟

معا للقضاء على التشيع

صحيفة المرصد: حددت المادة الأولى من “نظام مكافحة الرشوة” الصادر بمرسوم ملكي، عقوبة مرتكبي قضايا “الرشوة”، التي تصل إلى السجن لمدة 10 سنوات، وغرامة مالية لا تزيد على مليون ريال.

من هو المرتشي ؟

ونصت المادة على أن كلَّ موظف عام طلب لنفسه أو لغيره أو قَبِل أو أَخَذ وعدًا أو عطية لأداء عمل من أعمال وظيفته، أو يزعم أنه من أعمال وظيفته، ولو كان هذا العمل مشروعًا، يُعدُّ مرتشيًا.

وأكدت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد أن المادة الـ(16) من نظام مكافحة الرشوة قضت بإعفاء الراشي أو الوسيط من العقوبة الأصلية والتبعية إذا أخبر السلطات بالجريمة قبل اكتشافها.

القبض بالجرم المشهود

وكان مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد قد صرح أمس بأنه تم القبض بالجرم المشهود على القاضي في محكمة الاستئناف بمنطقة المدينة المنورة، إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني، أثناء استلامه مبلغ (500.000) خمس مئة ألف ريال من أصل مبلغ (4.000.000) أربعة ملايين ريال، تم الاتفاق عليها مع أحد المواطنين مقابل السعي في إصدار حُكم مكتسب القطعية بدعوى مقامة لدى المحكمة العامة بإحدى المناطق، مبينة أنه جارٍ استكمال الإجراءات النظامية بحق المذكور وفق ما تقضي به الأنظمة والتعليمات.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق