لوحة لهوكني تُباع من 27 مليون دولار

معا للقضاء على التشيع

لوحة للرسام البريطاني ديفيد هوكني تُباع بطبيعتها ، مقابل أكثر من 27 مليون دولار ، وذلك في مزاد نُظِّم في لندن.

  • تمثّل اللوحة شروق الشمس على ساحل الكوت دازور الفرنسي
    تمثّل اللوحة شروق الشمس على ساحل الكوت دازور الفرنسي

بيعت لوحة الرسام البريطاني ديفيد هوكني ، تحمل عنوان إيرلي مورنين ، سانت ماكسيم ، يوم الخميس ، ضمن مزاد في لندن ، مقابل أكثر من 24 مليون جنيه إسترليني (27.8 مليون دولار) ، أي ضعف ما كان مخمَّناً به.

وتمثّل اللوحة شروق الشمس على ساحل الكوت دازور الفرنسي. الرسم في الرسم ، الرسم في الرسم ، الرسم في أعماله الشهيرة التي تمثّل الرسم ، الرسم في الرسم ، الرسم ، الرسم ، الرسم ، الرسم في الرسم ، مؤثر في الرسم ، بما في ذلك الألوان تتلألأ تحت خيوط الفجر ، وفقًا للمياه لتوصيف دار “كريستيز” ، التي نظّمت المزاد.

وأووضحت الدار البيضاء ، كان يبلغ من العمر 85 عامًا ، “كان رسم هذه الصورة يبلغ من العمر 70 عامًا ، وكان ذلك أثناء الحصول على رقم 70 ، و 70 ٪ ، و 70 ٪ ، و 70 ٪ ، و 70 ٪ ، و 70 ٪ ، و 70 ٪ من العمر.

وعُرضت اللوحة عام 1970 في لندن ، ضمن المعرض الاستعادي الأول لأعمال هوكني ، ومن ثم غابت عن انتظار الجمهور لأكثر من 3 عقود ، وهي واحدة من 4 لوحات استوحيت من صور ، وهي واحدة من 4 لوحات استوحيت من صور ، وهيكني خلال رحلته عبر أوروبا 1968.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق