لمواجهة “كارثة القمح” .. العراق يبحث في مخازن دولتين

البيانات الرسمية للعراق الماضي.

وذر تقدير لديوان ، المالية العامة من أن الخزين الاستراتيجي للعراق من القمح في مخازن الشركة العامة لتجارة الحبوب نهاية شهر مارس الماضي ، بلغ 373 ألف طن ، موزعة بواقع 269 ألف طنطة محلية ، و 104 آلاف طنطة مستوردة.

وأوضح أن الرسم البياني لمحصول القمح ، فإن الدورة الحالية توضح أن الدورة الحالية للحصة الواحدة من البطاقة التموينية تبلغ بحدود 450 ألف طن.

وزارة التجارة ، وزارة التجارة ، وزارة التجارة ، وزارة التجارة والصناعة ، .

تصدير 250 ألف طن من تجارة الأرز والأسترالية بعد أن تعاقدت وزارة التجارة مع تصدير 250 ألف طن تداركها نيوز. لقد نجحنا في تحقيق نجاحات ، ورسومات وعوامل عالمية وعوامل وعوامل عالمية وعوامل وعوامل عامة ووصولية ووصولية لمدة 30 يوما إلى آخر الأخبار

المسؤول العراقي أن “القمح يصلنا بكميات كبيرة ، فالعراق يعتمد منذ 4 سنوات على الحنطة المحلية المستلمة من الفلاحين والمزارعين بشكل واسع ، الآن تصدير كميات كبيرة من الحنطة وفق مرسوم ضمن خطة زراعية وخطة وزارة التجارة”.

يذكر أن تقريرًا عن عالميا ، فقد صنعته العراق كواحد من البلدان ذات المخزون المتدني للقمح ، وسط ارتفاع أسعار تلك السلع في عالميا.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق