لقطة من المستشفى.. بطل الانتصار الأميركي على إيران يحتفل بهدفه أخيرا

معا للقضاء على التشيع

تكافح سيدات المنتخب الأميركي لكرة القدم للحصول على أجور متساوية مع نظرائهن من الرجال، على الرغم من السجل الحافل بالإنجازات الذي استطعن تحقيقه.

وتقول دعوى مرفوعة أمام محكمة في ولاية كاليفورنيا إن هناك تمييزا على أساس الجنس في المستحقات المالية التي تتلقاها اللاعبات، وتقول صحيفة واشنطن بوست إن مدى نجاح السيدات في فوز الدعوى يعتمد على مدى اقتناع المحكمة بتلك الإنجازات.

لاعبة المنتخب الأميركي ميغان رابنس تقبل الكأس الذي فاز به فريقها عام 2019

سجل حافل

حصلت نساء المنتخب الوطني الأميركي على لقب كأس العالم في سنوات 1991  و1999، و2015 وحللن ثانيا في 2011 وثالثا في 1995 2003 و2007.

كما حصلت النساء على ألقاب كأس العالم للفئات العمرية أقل من عشرين عاما وميداليات ذهبية في الألعاب الأولمبية الصيفية 2004 و 2008 و 2012، في مقابل عدم حصول الرجال على ميدالية أولمبية منذ عام 1904.

كما  كانت أفضل مشاركات المنتخب الأميركي للرجال في كأس العالم هي وصوله مرة واحدة إلى المركز الثالث عام 1930.

وتقول الصحيفة إن النساء يتمتعن الآن بفرصة جيدة للفوز بسبب أدائهن الأخير على أرض الملعب، ومدى تفوقهن على فريق الرجال.

ويعتبر فريق كرة القدم النسائية الأميركي الأفضل في العالم، لكن القضاء لا يزال يناقش ما إذا كانت النساء والرجال في الفريق لديهم وظائف مماثلة.

وتاريخيا، أيدت المحاكم التفاوتات في الأجور بين الرجال والنساء في الألعاب الرياضية في ظل تأكيدات بأن الرجال يواجهون ضغوطا جسدية وعامة أكبر من النساء اللواتي يؤدين وظائف في نفس المجال.

ولا توجد طريقة لقياس مستوى مهارات الفريقين مقابل بعضهما، إذ في حين يلعب فريق الرجال مع بعض من أكثر منتخبات العالم شراسة، تعد بطولة كأس العالم للنساء بطولة أهدأ نسبيا، يسيطر عليها المنتخب النسائي الأميركي.

فريق الرجال الأميركي تمكن من التأهل إلى دوري ال16

فريق الرجال الأميركي تمكن من التأهل إلى دوري ال16

فرق العائدات

بفضل فريق النساء، تم توقعات ميزانية الاتحاد من خسارة صافية مجمعة لكلا الفريقين بقيمة 429،929 دولارا إلى ربح قدره 17.7 مليون دولار.

كما تفوق المنتخب الوطني الأميركي للسيدات على المنتخب الوطني للرجال في نسبة المشاهدة، حيث إن مباراته في بطولة كأس العالم للسيدات لعام 2015 هي أكثر مباريات كرة القدم مشاهدة في التاريخ الأميركي – لأي من الجنسين حتى الآن.

المساواة في الأجور

مع هذا حصل المنتخب الأميركي للنساء USWNT على نصف أرباح وصول منتخب الرجال إلى دور ال16 والبالغة 13 مليون دولار وفقا لاتفاق المساواة في الأجور الذي أبرم في وقت سابق من هذا العام بين اتحاد الولايات المتحدة لكرة القدم، ورابطة لاعبات المنتخب الوطني للسيدات في الولايات المتحدة، والرابطة الوطنية للاعبي منتخبات الولايات المتحدة لكرة القدم، قسمت فرق الرجال والنساء جميع أرباح كأس العالم.

وحصل USWNT على 6 ملايين دولار في المجموع لفوزه المتتالي بكأس العالم في عامي 2015 و 2019 – بواقع مليوني دولار في عام 2015 و 4 ملايين دولار في عام 2019.

وبلغ إجمالي قيمة الجوائز المالية لكأس العالم للسيدات 2019، 30 مليون دولار، بزيادة قدرها الضعف عن جائزة 15 مليون دولار في عام 2015.

وفي الوقت نفسه، في كأس العالم للرجال هذا العام، سيحصل الفائز بالبطولة على 42 مليون دولار،  وتبلغ قيمة الجائزة الإجمالية 440 مليون دولار، أي أكثر من 14 ضعف قيمة جوائز السيدات في البطولة.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق