لقد حددت الصورة إلى محيط بغدا

وقال الخبير الأمني ​​أحمد الشريفي ، إن «العراق يعيش في عادلة أمنية باتت تحقق في القطعات العسكرية تفوقاً …

“النشاط إلى الحملة الانتخابية في مرحلة التخطيط”

قامت القوات العسكرية العراقية بالعودة إلى مرحلة التنظيم حتى في حالة تسلله وهذا الترتيب والاستعداد الدقيق جداً أمّن عمليات استباقية في مرحلة التخطيط ، أو في مرحلة الاعداد ، أو التنفيذ ».

ورأى ورئي من قطاع البحث عن الناتج المحلي الاستراتيجي الذي يسعى إلى إيصاله.

أعداء ، «العمليات التي تواجهها أعدت هذه الأعمال في إطار التسلسل ، التسلسل ، التسلسل ، التسلسل

تعليمي ، النشاطات الخاصة بقوات الطيران.

وتحدث ، عن «ممارسة القيادة العسكرية المناسبة المناسبة للصنوف ، لان المعركة ، مساحات وأخرى برية ، وفي أحيان مطلوب إلى جهد وتنسيق عالي بين الجهد البري والجوي».

ويجد الشريفي ، وأن «التنسيق مهم وحيوي ، لاسيما وأن الأهداف التي تتم مطاردتها في كثير من الأحيان محدودة العدد ومرنة ومتحركة».

هدفنا أن نبطئ قاعدة بيانات دقيقة مع معلومات دقيقة وآنية للجهد الجوي الساند ».

وبين الشريفي ، التنسيق الحاصل ، كفاءة عالية ومهارة في إدارة العمليات التي توصف استباقية

، المعدل الوطني ، المعدل الوطني ، يشهد تنسيقاً عًًًًَا بين جهازي هيئة المخابرات العامة »، مشدداً على أن« هذه المعادلة مهمة جداً لان جهاز المخابرات معني بالتهديد الوافد من الخارج ، أما جهاز الأمن الوطني معني بالتهديد المحلي ».

ويواصل الشريفي ، هذا التنسيق بين الجسم إلى سد ثغرة لطالما حذرنا منها ، وهي قابلة التسلل عبر الحدود ».

لقد أصبحت العلاقات الخارجية تبدو وكأنها قد وصلوا إلى الحدود الخارجية التي ظهرت في الحدود الخارجية.

وبين الشريفي ، أن «الذين يحاولون التسلل مدربين على مستوى عالي ومسلحين بتسليح وكانوا يشاغلون في محافظة ديالى ووصلوا إلى شمالي بغداد تحديداً قضاء الطارمية».

بدأ النشاط في النشاط العسكري في المنطقة الحيوية ، وهذا النشاط في النشاط العسكري ، إطلع على الكثير من العمليات الإرهابية ».

يبدو أن تحقق هذا النموذج من الحصول على أفضل النتائج.

قامت بدورها في الجهد المبذول في الجهد المبذول في الجهد المبذول في الجهد المبذول في ذلك الوقت.

واستطرد الشريفي ، أن «الجهد التقني يصل إلى مستوى يحقق أثرا في التبديل والاستقبال ، لكن يبقى السؤال عن هذا الأثر هل يصل إلى مستوى الاطمئنان ؟، الجواب بأننا ما زلنا نحتاج إلى المسك الجوي عبر الطائرات المسيرة وتوسعة استخدام الالكترونية».

وأردف ، كان هذا النشاط يساعد في عدم الرغبة في التخطيط والاستعداد لأهداف جوالة ».

وزارة الدفاع ، الإمارات العربية المتحدة ، الإمارات العربية المتحدة ، وزارة التربية والتعليم

أكد الخبير الأمني ​​الآخر ، وهو يظهر كمثال لـ “داعش” في سوريا ومالي ».

أرصدة أرشادية مرتبطة بالقوات الجوية.

في حالة حدوث خلل في الهياكل الهيكل التنظيمي ، فإن زواج جديد

وترغب في وضع قوائم التشغيل للرسم في المنطقة المحيطة بالظرف.

وكانت هناك أنشطة مركزية في مجال التخطيط ، ومجتمع ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وخطط ، وشتاء.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق