لا يريدون حلاً.. لا أفهم ما حدث

معا للقضاء على التشيع

أكد أندريه أونانا أنه لا توجد رغبة لدى الطرف الآخر في حل الأزمة التي حدثت بين حارس مرمى إنتر ميلان الإيطالي وإدارة منتخب بلاده الكاميرون في كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في قطر.

وأصبح من المرجح أن الحارس البالغ من العمر 26 عاما خاض آخر مباراة له مع المنتخب في كأس العالم في قطر، حيث أكدت تقارير نيته اللحاق برحلة طيران خارج البلاد.

وأصدر أونانا بيانا في ظل تلك الأزمة التي أدت إلى استبعاده، حيث يقول مسؤولو الكاميرون إن قرار استبعاده جاء لأسباب تأديبية، فيما نفى حارس المرمى، من جانبه، أن يكون قد تصرف ضد مصلحة فريقه.

واستبعد ريغوبيرت سونغ، المدير الفني للفريق، أونانا من مواجهة صربيا، ليحل بدلا منه ديفيس إيباس في مباراة الأمس التي انتهت بالتعادل 3 – 3 .

وأشارت تقارير إلى أن استبعاد أونانا جاء بعد خلاف مع سونغ حول طريقة لعبه في المباراة التي خسرها الفريق بنتيجة صفر – 1 أمام سويسرا، حيث كان اللاعب الأكثر لمسا للكرة خارج منطقة الجزاء برصيد 26 لمسة وهي أعلى محصلة لحارس مرمى في مباراة واحدة بكأس العالم.

ونفى أونانا أن يكون هذا هو السبب وراء استبعاده، وقال في تصريحات لموقع “ريليفو”: اللعب بالقدم؟ لا .. هذا لا شيء.

وقال أونانا في البيان عبر موقع “تويتر” إن قرار استبعاده غير مفهوم بالنسبة له وصعب التقبل.

وأضاف: بالأمس لم يسمح لي بالتواجد على أرض الملعب لمساعدة الكاميرون مثلما كنت أفعل دائما، من أجل تحقيق أهداف الفريق، كنت دائما أتصرف بالطريقة الصحيحة لقيادة الفريق إلى النجاح.

وتابع: لقد بذلت كل ما لدي من مجهود وطاقة لإيجاد الحلول للمواقف التي يمر بها أي لاعب كرة قدم من وقت لآخر، لكنني لم أجد أي رغبة من الطرف الأخر في حل المشكلة، بعض الأمور يصعب استيعابها.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق