قصر السلام ينتظر تفاهمات أربيل والسليمانية لاختيار زعيمه الجديد .. والإطار يتمسك بالتوافق

هدف ، التوافقية وإشراك جميع القوى السياسية ، هو المبدأ الذي أشرنا فيه نائب عام نائب دولة القانون في الملف العام مرشح الجمهورية والإطار يعمل على تقريب وجهات النظر بين الطرفين من هذا الأمر.

من جانبه فقد بين الاتحاد الوطني الكردستاني العلاقة بين الاتحاد الكردستاني تختلف عن طبيعة العلاقة داخل البيتين السني والشيعي.

النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الزيادي ، قال في حديث للسومرية نيوز ، إن “الاطار التنسيقي وضع جميع الخطوات والاليات التي تضمن التعامل مع السياسة وتم رسم خارطة طريق في اجتماعاته نحو تشكيل الحكومة ، وسيتم بعد العطلة الطريق إلى حسم رئيس الجمهورية ومن ثم تكليف مرشح الكتلة الاكبر لمنصب رئيس مجلس الوزراء “.

و قوات التحالف من الجيش و وزارة الدفاع.

عودة إلى مجلس النواب وأعضاءه الشخصية المناسبة “.

ولفت إلى أن “التنصب للخروج للخروج في خراج حكومي ، وخطط الحصول على خدمات التطوير بالواقع الخدمي والاقتصادي ومعالجته في التشغيل وملف المياه وغيرها من الملفات المهمة”.

حاولت أن تكون “الاطار أخذ على عاتقه جمع القوى السياسية للخروج بحكومة توافقية تعالج مشاكل البلد وهو اختبار صعب جدا بحاجة الى جهود استثنائية جميع التحديات”.

أما عضو الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو ، فأقراط العلاقة بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد تختلف عن طبيعة العلاقة داخل البيتين السني والشيعي ، مشددا على ما نصل إليه الديمقراطي الكردستاني.

وقال خوشناو في حديث للسومرية نيوز ، ان “منصب رئيس الجمهورية والعلاقة بين الاتحاد الوطني عما والطي الكردستاني هو موجود بين القوى السنية ومنصب رئيس البرلمان أو القوى الشيعية ومنصب الحكومة”. واتساب سابق نشأت عنها.

إضافة خوشناو ، إن “ما نصلناه من الديمقراطية الكردستاني إلى تفاهمات اوسع وانتهاء على التوافق على دعم مرشحنا برهم صالح ، لكن في حال عدم حصول هذا الأمر ، ستنتقل إلى قصر النظر لكل طرف ، سيكون الخيار الثاني ونسعى إلى نيلنا كبيرة من قبل” أعضاء البرلمان وهو نعمل من أجله ونتوقعه ضمن المعطيات على الأرض “.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق