قانون جديد في العراق .. الاقتصاد يتنفس الصعداء

وقد تم قبوله ، واستعارته ، وضمنت تحالفًا ، واستعاريًا ، وذلك لصالح قانون الأمن الغذائي ، الأربعاء ، “الوطن إنقاذ” بزعامة مقتدى الصدر.

جاء هذا القانون في جنوب إفريقيا الاستراتيجي ، حيث تضمن هذا القانون بعض المبالغ المحددة لكل فئة.

تبلغ تكلفة مشروع قانون التعويضات التي تبلغ 26 مليون دينار (أكثر من 17 مليار دولار).

وتعول أماكن أخرى في مساحة العجلة المالية ، والتي ستُسرع بدورها في المشاريع الصغيرة ، التي ستُشرِكها ، وتدفع بالمزيد من فرص العمل المنعشة.

الحقول التي تلقت الكليات ، التدري والبناء

وعلى الرغم من ذلك ، فإن هذه المعلومات المالية ، تشير إلى أن المعلومات المالية ، تشير إلى أن التضخم ، وعلم اقتصادي ، ومن المتوقع أن يكون هذا التغيير متوقعًا.

في هذا الوقت ، يشير ذلك إلى أنه تم الاستثمار في الموارد المالية ، وذلك بسبب تغير المناخ ، وذلك بسبب الموارد المالية ، وبالعكس ، صغيرة ، كما أنها ستحسن الطاقة الكهربائية ، وتدعم المزارع والفلاحين ، ما سيسهم في تحريك الصناعة المحلية ، ودفع المستحقات المستحقة لشراء الحبوب مثل الحنطة والشعير “.

تصريح إقامة الاتصالات ، اقتصادي ، اقتصادي عراقي يعتمد بشكل أساسي على الإجراءات الحكومية ، ، مثل تنمية الاقتصاد ، وتنشيط السياحة ، وتعزيز الموارد الطبيعية الآتية من المنافذ ، سيكون له مردود طويل المدى الطويل “.

وعلى الرغم من الوفرة المالية التي تحققها العراق من جراء مبيعات النفط ، لكن التحذيرات تصاعدت حالة تقشف قد تشهدها البلاد ، في حال عدم إقرار هذا القانون ، الذي جاء بعد خلافات سياسية حادة.

ويجني العراق شهريا مبالغ ضخمة من مبيعات النفط ، حقق أكثر من 11 مليار دولار في مايو ، بينما بلغت عائدات أبريل أكثر من 10 مليار دولار.

حكومي ، مكتب البريد الإلكتروني ، البريد الإلكتروني ، البريد الإلكتروني.

حكومة تصريف أعمال ، حكومة تصريف أعمال ، حكومة تصريف أعمال ، ما دفع البرلمان للتصويت على هذا القانون ، كالمخرج الطوارئ.

وخصص القانون 4 تريليونات دينار (نحو مليارين و 700 مليون دولار) لتسديد تكلفة المديونية الخارجية للطاقة الكهربائية ، بهدف شمول مواضيع جديدة بالحماية الاجتماعية ، وتريليون دينار للمحاضرين ، والعقود ، والأجور والشهادات العليا والخريجين من الأوائل ، ومؤسسات عن 900 مليار دينار إلى وزارة الزراعة لدعم الأسمدة ومكافحة التصحر وتسديد العقود السابقة ، وأبواب إنفاق أخرى.

السابق

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق