في ذكرى تأسيسه .. الحشد الشعبي العراقي من قوة قتالية إلى دهاليز السياسة | سياسة

تشكل الحشد الشعبي العراقي من فصائل شيعية بداية عام 2014 الإجابة المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرته على 4 محافظات شمال شرق غرب البلادرابه من حدود بغداد آن.

فخلال خطبة الجمعة بمدينة النجف جنوبي العراق بتاريخ 13 يونيو / حزيران عام 2014 ، دعا السيستاني إلى التطوع للانخراط في القوة الأمنية للدفاع عن العراق ضد هجوم تنظيم الدولة ، وعرفت بالدفتوى “الجهاد الكفائي”.

وجاءت هذه الفتوى بعد 3 أشهر من إعلان رئيس الوزراء العراقي آنذاك ، نوري المالكي ، جيش رديف للجيش النظامي ، مبررًا ذلك بـ “مواجهة الخطر الذي يحيط بالعراق”.

وفي 11 يونيو / حزيران عام 2014 أعلنت اللجنة الوزارية التي شكلها المالكي أزمة هجوم الدولة ، بيان صحفي عن تشكيل أفواج من المتطوعين تحت اسم “الحشد الشعبي” لدعم الأجهزة الأمنية ، وتم الإعلان عن تشكيل “مديرية الحشد الشعبي” ، أصبحت أصبحت بعد هيئة مستقلة.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني عام 2016 صدّاق مجلس النواب العراقي على قانون هيئة الحشد الشعبي رقم 40 لإضفاء صيغة قانونية على تطوير علاقاته مساندة للجيش مع الحفاظ على هويتها.

شرط القانون ، تعتبر “فصائل وتشكيلات الحشد الشعبي كيانات رابطة دوليّة وتلتزم العلاقات الخاصة بالمنظمات الدولية للمحافظة على المحيط الهندي”. كما نص القانون على تمتع بتشخيصات هيئة الحشد بالشخصية المعنوية ، وترتبط بالقائد العام زواج السلاح ، ويطبق عليها ما يطبق على العسكريين.

وهكذا تحول مجلس الوزراء العراقي مرسوما إلى فصائل نظامية الحكومة العراقية مرسوما يعطي “شهداء الحشد” امتيازات ومخصصات مماثلة لشهداء القوات المسلحة ، بينما بدأت وزارة حقوق الإنسان للتأكيد على جزء من المنظومة العسكرية العراقية الرسمية.

هل يتدخل الحشد الشعبي في الصراع الإيراني؟
الحشد الشعبي جزء من منظومة عقائدية تشكلت لمواجهة تهديدات تنظيم الدولة (الجزيرة)

التوجه الأيديولوجي

الحشد الشعبي جزء من منظومة عقائدية تشكلت لمواجهة تهديدات تنظيم بعد سيطرته على مدن عراقية ، وكان من مرحلة مهمة وخطرة في تاريخ العراق ، سياسيا وأمنيا ، ويجمع بين مكوناته الانتماء الشيعي ، وتحدي تنظيم الدولة ، ثم انخرطت بعض فصائله في المسار السياسي.

وتقدر أعداد الحشد بعشرات الآلاف من فصائل مختلفة كمنظمة بدر وكتائب حزب الله العراقي وعصائب أهل الحق وحركة النجباء ، كما يضم حشودا عشائرية سنية وفصائل مسيحية مثل “كتائب بابليون” ، وكذلك سرايا السلام التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. ويجيد الحشد حرب العصابات وحرب الشوارع ، لذا اعتمد الجيش العراقي لمواجهة الدولة.

كما يشغل منصب رئيس هيئة الحشد الشعبي.

ويذهب الكثير من المراقب إلى غياب قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي قتلا في غارة أميركية قرب مطار بغداد مطلع عام 2020 كان له أثر كبير على الحشد ، ليس لجهة خارجية العالية ، وشكّل غيابهما حدثا استثنائيا وقا بالنسبة لكل عنصر في الحشد.

جدل مستمر

و حلول الذكرى السنوية في ذكرى الزواج.

الدعوة إلى التجمع ، والصراعات السياسية ، داعيا إلى فصله عما يدعو بالفصائل والصراعات من المسيئين لكي يبقى للوطن للوطن. .

ولم يتأخر رئيس هيئة الحشد فالح الفياض في الرد على دعوة الصدر ، بالقول إن الحشد يكون طرفا في المنازعات السياسية التي تشهدها البلاد ، و “ليس يكون أداة للقمع والتسلط وسيدافع عن الدولة”.

نينوى ، العراق - 20 حزيران / يونيو: مقاتلو الحشد الشعبي العراقي في 20 حزيران / يونيو 2017 على الحدود العراقية السورية في نينوى ، العراق.  دفعت قوات الحشد الشعبي ، المكونة من ميليشيا شيعية ذات أغلبية شيعية ، جزء من القوات العراقية ، مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من الشريط الحدودي شمال غرب العراق إلى سوريا.  يسيطر الحشد الشعبي الآن على الحدود ، وهو أمر حاسم لسقوط تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل ، ويغلق طريق إمداد تنظيم الدولة الإسلامية للمسلحين من سوريا إلى الموصل.  (مارتين إيم / جيتي إيماجيس).
مقاتلون من الحشد أثناء معارك سابقة ضد تنظيم الدولة في الموصل (غيتي)

الإنجازات والمآخذ

لعبت فصائل “الحشد الشعبي” دورا رئيسيا في معارك الموصل إضافة مدن سامراء وبغداد وكربلاء ، وفي فك الحصارعن بلدة آمرلي في محافظة صلاح الدين ، منطقة جرف الصخر جنوب بغداد من تنظيم الدولة ، وطرد مسلحي من مساحات واسعة من محافظة ديالى ، كما أسهموا تحرير مدن تكريت والرمادي والفلوجة.

المتطوعين الذين جاؤوا بتلبية نداء فتوى الجواد

تصل إلى بعض الحفلات الصغيرة التي تصنعها من اصبعياتها ، وتصنعها رسميًا في منطقتك ، وهذا إشكال ، توقف ، تصوير ، إصدار كامل من الصوت.

في الواقع ، وقد حددت هذه الأحزاب في المربع الذهبي.

لقد بدأت القوات المسلحة والشرطة.

مخاوف من بعض السلوكيات التي تشير إلى بعض السلوكيات ، وهي العناصر الموجودة في العناصر في الحشد بالطائف وارتكاب ضد بعض السُّحَنة ، وهو ما تنفيه قيادات الحشد.

وتتصاعد بين وآخر دعوات بسبب وجود تشكيلات أو فصائل تدعي الارتباط بالحشد وتنفذ هجمات مثل ضرب السفارات والقنصليات ، والهجوم على وسائل الإعلام وحرقها.

المنازل التي تعبر عن إرادة أكثر من الشعب العراقي ، ولكن هناك أصوات تحاول أن تخلط الأوراق ، فالحشد جهاز مستقل للقائد العام ، المساحة التابعة ، تستمر ، المساحة المخصصة للمحافظة على صندوق الأمان.

كما يرفضون الولايات المتحدة الأمريكية بحل الحشد الشعبي ، كونه شأنا عراقيا ليس لأمير ولا غيرها من الحرف فيه.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق