في تصريح لسكاي نيوز عربية.. إبرا يكشف عن المنتخب الذي سيشجعه

معا للقضاء على التشيع

وأعرب “إبرا” عن أمله بمشاهدة ميسي يرفع كأس العالم “لأنه اللقب الوحيد الذي ينقص مسيرة الأسطورة الأرجنتينية في مشواره الكروي الناجح”.

وبخصوص المباريات التي سيحرص على متابعتها خلال كأس العالم في غياب منتخب بلاده السويد عن الحدث العالمي الكبير بعد الخسارة في الملحق الأوروبي أمام بولندا، أشار إبراهيموفيتش إلى أنه يرى نفسه في التدريبات أكثر من مشاهدة المباريات، حيث لا توجد مباراة معينة حتى الآن ، وأنه يسعى لاستعادة جاهزيته البدنية والفنية والعودة إلى اللعب مع فريقه ميلان في حملة الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي.

 وبشأن تكريمه بجائزة أفضل لاعب في التاريخ خلال حفل توزيع جوائز غلوب سوكر 2022 يوم الخميس، فقال إبراهيموفيتش البالغ من العمر 41 عاما : “التكريم أمر مهم في مسيرة اللاعب لأنه يحفزه خلال مشواره في الملاعب وينعكس إيجابا على المستوى الفردي والجماعي ، ويبقى ذكرى جميلة في حياته “.

 وشدد نجم الكرة السويدية على أنه لم يقرر بعد التوقف عن ممارسة كرة القدم حتى الآن ، وأن الوقت لم يحن لبدء العمل الإداري ، مؤكدا بأنه لا يفكر في الاعتزال حاليا، وأنه مازال قادرا على إفادة فريقه الميلان، مضيفا بأن حبه الكبير لكرة القدم يدفعه للاستمرار.

 وأوضح إبراهيموفيتش الذي لعب لعدد كبير من الأندية العالمية الكبرى مثل أياكس أمستردام الهولندي، ويوفنتوس وانتر ميلانو واي سي ميلان في إيطاليا، وبرشلونة الاسباني، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ومانشستر يونايتد الانجليزي، أن اللاعب عندما يكون صغيراً وفي بدايته يكون قادراً على مقارنة نفسه ببقية اللاعبين، ولكن عندما يكبر ويتقدم في العمر مثله يصبح الأمر أكثر صعوبة، ويكون مطالبا بتوظيف ذكائه حتى يحافظ على صحته ولياقته.

 كما كشف زلاتان إبراهيموفيتش الذي لعب 121 مباراة دولية مع منتخب السويد سجل خلالها 62 هدفا، خلال مشاركته في مؤتمر دبي للاحتراف عن مثله الأعلى عندما قال: “مثلي الأعلى، هو الملاكم الأميركي محمد علي كلاي، والنجم البرازيلي السابق رونالدو، وبالنسبة للأول فهو قدوتي في الحياة، أما الثاني فهو من دفعني إلى ممارسة كرة القدم وتقليد ما كان يقوم به رونالدو في الملعب أمر مستحيل”.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق