فرحة إماراتية باليوم الوطني العماني

معا للقضاء على التشيع

استقبلت شرطة أبوظبي بالتنسيق مع شركائها الاستراتيجيين، العابرين من سلطنة عُمان الشقيقة عبر المنافذ البرية في مدينة العين (منفذ خطم الشكلة، المضيف، هيلي) بالهدايا والورود وهنأتهم بمناسبة اليوم الوطني الـ52 لسلطنة عمان الشقيقة، مشيدة بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

كما احتفلت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ باليوم الوطني لسلطنة عمان، تحت شعار «عمان منا ونحن منهم»، تجسيداً للعلاقات التاريخية والروابط الاجتماعية ووحدة الجغرافيا والمصير.

وقال مدير عام الهيئة اللواء سهيل سعيد الخييلي: «اليوم الوطني العماني مناسبة وطنية لسلطنة عمان ولدولة الإمارات، ويعكس احتفاء الدولة بتلك المناسبة حرص القيادة الرشيدة على تعزيز روابط المحبة وترسيخ العلاقات التاريخية والاجتماعية والجغرافية بين البلدين الشقيقين».

وشاركت دورية السعادة في مرافقة العابرين من المنافذ البرية، وقدمت الفرقة الحربية فقرات شعبية وقصائد شعرية تعبر عن علاقات الأخوة الطيبة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان الشقيقة.

ووزع ضباط وعناصر الشرطة من مديرية شرطة العين وإدارة مرور العين الهدايا والورود على الأشقاء العمانيين، احتفاء بذكرى اليوم الوطني المجيد لسلطنة عمان الشقيقة.

واحتفل منفذ خطم ملاحة الحدودي، في إمارة الشارقة، إلى جانب وفد رفيع المستوى من سلطنة عمان، أمس، باليوم الوطني العماني في إطار احتفالات دولة الإمارات بهذه المناسبة العزيزة، بما يجسد خصوصية العلاقات الإماراتية العمانية وعمقها التاريخي بين البلدين الشقيقين في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والسلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان.

وشملت المظاهر الاحتفالية فعاليات مميزة احتفاء بالمناسبة العزيزة، حيث استقبل الوفد العماني بعرض للخيالة، ورفع علمي الإمارات وعمان، على ظهر الخيول، إلى جانب عرض جوي لفريق «فرسان الإمارات للاستعراضات الجوية» التابع للقوات الجوية والدفاع الجوي، زين سماء منفذ خطم ملاحة الحدودي بألوان علم سلطنة عمان ترسيخاً وتتويجاً لعلاقات الأخوة والشراكة الاستراتيجية المتجذرة بين الدولتين، وتأكيداً على العلاقات الصلبة والمتنامية بين البلدين الشقيقين وشعبيهما.

وقال مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية في هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة، محمد إبراهيم الرئيسي، خلال الاحتفال، إن دولة الإمارات وسلطنة عمان مثال يحتذى به في العلاقات بين البلدين الشقيقين، وهي نموذج لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء، مؤكداً أن احتفال الإمارات بالمناسبة العزيزة تأكيد على متانة العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، التي شهدت نمواً سريعاً، خلال العقود الماضية، ووصلت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في المجالات كافة؛ السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وأشار إلى أن اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية عملت بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ على تنفيذ مشروع المنافذ الذكية في منفذ خطم ملاحة الحدودي المتوقع الانتهاء منه نهاية العام الجاري، إلى جانب التعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة لتدشين خط للحافلات يربط بين مدينتي كلباء والشارقة بهدف تعزيز النقل البري وتسهيل تنقل الركاب القادمين من سلطنة عمان.

وشارك موظفو مطار الشارقة المسافرين العُمانيين احتفالاتهم باليوم الوطني لسلطنة عُمان، من خلال استقبالهم بحفاوةٍ وترحاب كبيرين، وتقديم الهدايا التذكارية والحلويات.

وعبّر المسافرون العمانيون عن سعادتهم بحفاوة الاستقبال، معربين عن شكرهم لطاقم مطار الشارقة على هذه المبادرة التي تجسد علاقات الأخوَّة بين شعبي دولة الإمارات وسلطنة عُمان، ومتانة الروابط التاريخية والثقافية والاجتماعية بين البلدين.

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق