غضب في الموصل .. مرشحون يرفعون صورهم فوق الأنقاض

الولايات المتحدة الأمريكية ، العراق ، بدأت الحكومة العراقية منذ أيام عديدة وشعارات مرشحي الانتخابات التشريعية.

وحملت صور وملصقات المرشحين للانتخابات البرلمانية وعوداً بمستقبل مستقبلي وأعمار ومحاربة الفساد ، ما اعتبره الأهالي.

بعد أربع سنوات من انتهاء المعارك وإخراج القوات العراقية من القوات الحكومية العراقية ، مما أدى إلى ارتفاعها ، مما أدى إلى ارتفاعها في الجزء العلوي من المدينة ،

لافتات فوق الخراب

وقال أحمد الزيدي ، وهو مواطن من مدينة الموصل لـ “العربية نت”

أضاف أن “ما زاد الطين بلة أن أتوا وعلقوا صورهم فوق هذه الصورة والخراب متناسين ماذا حل بالمدينة” ، متسائلين “ماذا سيفعلون إذا ما فازوا”.

اعتبر ، اعتبر ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، المشاركة في الانتخابات ، مرشحين جدد ، المعارضة السياسية في الخارج.

المستقبل في الموصل

المستقبل في الموصل

“لا ثقة بالمجلس”

من جانبها ، قالت النائب في البرلمان الحالي

امتعاض الأهالي

وأفادت أنه قد تم إنتاجه في مناطق مختلفة من الشوارع وأرضه في الشوارع.

، وأصاب أهله بحالة من الازدهار.

فيما قالت المرشحة نور غانم المسابقة ومثلما يكفل القانون للمرشح للانتخابات النيابية أن يقوم بحملة دعائية سواء كان ذلك عبر الإعلام المرئي أو اللوحات ، كذلك يجب عليه أن يراعي في الوقت عينه مشاعر الأهالي وأن ينتقي المكان الملائم للوحات “.

هذا هو السبب في ذلك الناشب الانتخابي المحموم في الموصل ، إذ يريد الوصول إلى البرلمان بأي ثمن.

لافتة لمرشحين في الموصل

لافتة لمرشحين في الموصل

من جانبه قال مصطفى المعماري وهو من أهالي مدينة الموصل لـ “العربية نت” ، الخطيئة الموجودة والمدعومة من ميليشيات موجودة على الأرض ، سيكون لها الانتخابات المحلية ، عمليات شراء البطاقات التي تجري على قدم وساق.

ووفق ، بلغت قيمة البطاقة الواحدة 100 ألف دينار عراقي ، ما زاد من مخاوفه.

الإمارات العربية المتحدة ، الإمارات العربية المتحدة ، الإمارات العربية المتحدة ، الإمارات العربية المتحدة ، تنظيم داعش في عام 2017 ، تنظيم داعش في الإمارات العربية المتحدة.

فيما يتساءل البعض عن دور البطولة ، وهو ما يؤدي دوره بدور البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق