عودة معرض الكويت الدولي للكتاب بعد غياب عام | ثقافة

معا للقضاء على التشيع

عادت أروقة الكويت الدولي للكتاب لاستعراض الزائرين

وقال وزير الإعلام التونسي عبد الرحمن المطيري -في كلمة الافتتاح الذي حضره عدد من سفراء وممثلي الدول العربية والأجنبية- إن معرض الكتاب هو “التظاهرة الثقافية الأكبر في الكويت”.

العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي تعتبر فرصة للاستشارات وتلاقي الثقافات.

وبحسب الوزير ، تشارك في المعرض حتى 26 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري بأرض المعارض الدولية في منطقة مشرف- 520 دار نشر (404 نشر بشكل مباشر و 117 مشاركة نشر مشاركة في المعرض) من 29 دولة -بينها 18 عربية- تعرض 230 ألف عنوان كتاب.

اختيار إيطاليا “ضيفة شرف” لدورة هذا العام ، حيث تقدم بجانب آخر مجموعة من مختلف الأشكال والكبار ، وقال المطيري إن مارس ، “مساحة ممكنة لكل كتابنا ومبدعينا”.

الصورة إلى أن “مشاركة إيطاليا بصفتها ضيفة شرف في معرض منح مساحة كبيرة للمفكرين والمبدعين الكويتيين للاطلاع على الثقافات الأخرى”.

معرض الصور في المعرض “يوفر فرصة للشباب الكويتيين لعرض إبداعاتهم”.

https://www.youtube.com/watch؟v=dYb2FtQXZbI

وشدد على “استمرار التنمية المستحق لقطاع الثقافة الذي بشكل كبير في تطور الريادة”.

وقال المطيري “نقدم عرض تقديم هويتنا العربية ونستفيد من الثقافات الأخرى ، وعرض الكتب المتوفرة في الفهرس الإلكتروني للمعرض إلى 230 ألف عنوان”.

وحضر الافتتاح عدد كبير من المفكرين والمثقفين الكويتيين والعرب أعلى من سفراء الدول العربية والأعضاء السلك الدبلوماسي في البلاد ، إضافة إلى المهتمين بالقراءة من الكبار والصغار.

فعاليات ثقافية

يزخر برنامج المعرض بندوات ولقاءات مع أسماء بارزة في مجال الكتابة ، منها الرواية ريم بسيوني من مصر والروائي إبراهيم الكوني من ليبيا ، إلى جانب مبدعين كويتيين بمجالات الشعر والرواية والقصة القصيرة.

خاضع برنامج اليوم الأول محاضرة بعنوان “أدب الغموض في الخليج .. تجارب ومراحل” يتحدث فيها عبد الوهاب الرفاعي وماجد القطامي من الكويت وأسامة المسلم من السعودية.

كما ينظم المعرض غدا الخميس محاضرة بعنوان “اقتصادي .. صناعة النشر” رابطة الناشرين العرب ، ومحاضرة أخرى بعنوان “أدب المرأة وخصوصية الإبداع”.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق