على خطى زوجها .. مفاجأة حزينة مساعدة قائد طائرة في نيبال.

معا للقضاء على التشيع

عام 2022 ، أرقام تكسر الأسهم التي كانت سائدة منذ سنوات ، وأرقام ، وأرقام ، وأرقام ، وأرقام ، وأرقام ، وأوراق مالية ، وأوراق مالية ، وأوراق مالية في البلاد.

وبحسب البيانات التي نشرها “معهد الإحصاء التركي” ، الثلاثاء ، تم بيع مليون و 485 ألف 622 منزلا في عام 2022 ، بينما في حين حصّلت مدينة إسطنبول أعلى حصة من هذه المبيعات ، 259 ألفا و 654 منزلا ، وبنسبة 17.5 ، تدلتها ، وتزمير على التوالي.

العلاقات إلى مبيعات المساكن للأجانب في البلاد بنسبة 15.2 في العام المنصرم ، مقارنة بعام 2021 ، لتصل إلى 67 ألفا و 490 منزلا.

ومن هذه النسبة ذهبت معظم مبيعات المساكن لمواطني الاتحاد الروسي ، إذ اشتروا 16312 منزلا في 2022 ، وتبعهم الإيرانيون بـ 8 آلاف 223 مسكن والعراقيون بـ 6 آلاف 241 مسكن.

وفي شهر ديسمبر الماضي وحده ، اشترى الروس ألفين و 403 منازل من تركيا ، مقابل 675 منزلا للإيرانيين و 345 للعراقيين ، وفق ما أظهرته البيانات التفصيلية.

وكانت تبدو مدينة أنطاليا جنوب غربي تركيا والواقعة على سواحل البحر المتوسط ​​الرومانسية والواجهة المفضلة للروس.

وفي حين أن أرقام المنازل التي اشتراها المواطنون في تركيا قاعدة بيانات العقارات في البلاد ، والتي كانت سائدة منذ سنوات أوضحت بيانات “معهد الإحصاء التركي” هامشا كبيرا في الرقم الخاص بهم وهو 16312 ، تساوي في الرقم الخاص بالإيرانيين.

في غضون ذلك كانت وجهة وجهة النظر في مجموعة من المستثمرين في الأوكرانيين من تداعيات الحرب على بلادهم حتى الآن.

وجاء في البيانات الإحصائية الحديثة ، أسعارهم اشتروا 2574 مرة أخرى ، ليحتلوا ، المرتبة السادسة بعد كازاخستان وألمانيا وإيران وروسيا ، فيما تشير وسائل تركية أن عدد المساكن التي اشتروها في الفترة من مارس إلى نوفمبر 2022 زاد 2.2 مرة على أساس سنوي.

“بعد التعبئة”

وكان عام المنصرم ، 2022 ، كان بدأ فرض عقوبات وأميركية متسلسلة على موسكو.

ويقول سلمان أوزغون ، وهو عضو في منظمات عقارية مثل المستثمرين العقاريين (GYODER) ، إنه إعلان التعبئة في روسيا كان هناك طلب جاد للمواطنين الروس والأوكرانيين جوا وبرا ، حيث استقر على هؤلاء المواطنين في أنطاليا ، ومن أتيحت لهم الفرصة لشراء منازل.

وأوضح أن هذا الطلب وردي في أسعار المساكن ، جوازات و مبيعات ، مشيرا إلى أن تصبح رغبة في زيادة الطلب في أسعار العقارات فيما يتعلق بالهجرة من روسيا “.

بدأت الدراسة في الصباح بعد أن بدأت الدراسة في ديسمبر 2022.

مقابل أسعار ، شركات عقارية ، خلال الفترة الماضية.

وفي عام 2022 ، بدأت تشهد البلاد تشهد توافدا غير مسبوقون وأصول في البلاد ، الحكومة التركية الحد الأدنى من العقارات التي يجب شراؤها ، من 250 ألف إلى 400 ألف دولار.

الحكومة الحكومية الرئاسية ، الحكومة الرئاسية ، الحكومة الرئاسية ، الحكومة الرئاسية ، الحكومة الرئاسية لمدة 3 سنوات “.

تنفيذ وتم تنفيذ برنامج الجنسية مقابل الاستثمار لأول مرة في تركيا ، عام 2017. وبعد عام ، تم تخفيض مبلغ الاستثمار المطلوب للحصول على الجنسية من مليون دولار إلى 250 ألف دولار.

“موسكو على المتوسط”

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد تقدمت في أواخر ديسمبر ، فيه إلى التوافد الكبير للمواطنين الروس إلى مدينة أنطاليا التركية ، وكيف تحوّلت إلى “موسكو على المتوسط” ، حسب تعبيرها.

ووجد بين الوافدين “متهربون من التجنيد من طرفي الحرب”

ولطالما عهد الروس على التوافد منذ فترة طويلة على شواطئ أنطاليا لقضاء العطلات الصيفية

الجريدة الرسمية في المقابل إلى بعض الأتراك.

مطلع شهر ديسمبر من عام 2022 ، انضم أكثر من 15 ألف شخص من أنطاليا إلى عريضة على موقع “change.org” ، وذكروا فيها أن متوسط ​​الإيجارات يتجاوز 10 آلاف ليرة في أنطاليا و 13 ألف ليرة في ألانيا ، وأن إيجارات السكن زادت بنسبة 395 في المائة في العامين.

وجاء في العراض أن “العيش في المدينة أصبح مستحيلا لكثير من الناس” ، وخاصة الطلاب. الطائفة المنحدرة من الطائفة المنحدرة من طائر الطائر.

وارتفعت قيمة الشقة التي تبلغ قيمتها 600 ألف ليرة تركية مدمجة إلى أكثر من 5 ملايين ، ارسلوا إلى ثلاثة أطفال أو نزلنا أو نزلنا أو منتجعات دافئة.

وكان حزب الشعب الجمهوري “الشعب الجمهوري” المعارض ، وقد انتقد قبل أسبوع المساكن والإيجارات في تركيا ، وقال إن “امتلاك أصبح أصبح أكثر تعقيدا وأصعب ، كما أن الإيجارات تزداد أكثر فأكثر”.

وعضواً لصالحهم ، وسيعلنون مقابل ذلك مقابل تسوية الأسعار.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق