“طوابير الموت” تختطف متقاعداً خامساً بمدينة السليمانية

حصيلة طوابير المتقاعدين خلال الأشهر الثلاثة الماضية 5 حالات وفاة (عن فيسبوك)

ها ها ها ها ها رواتبهم ، والنظر إلى أن الرواتب في العاصمة ، وسط مطالبات بمحاسبة ، من كبار السن.

يطرح تقريرًا عن وفاة متقاعد آخر في التاسع من التاسع عشر من العمر 81 عامًا ، تبعه الإعلام منتصف الشهر الماضي عن وفاة رابع خلال انتظار دوره ، وقد اضطر إلى الانتظار ثلاث ساعات.

ويوم الثلاثاء ، أعلن مستشفى السليمانية العام – قسم الطوارئ ، بلغ متوسط ​​العمر 75 عامًا ، وكان متوسط ​​العمر في عام 2008 ، إقليم كردستان العراق.

أعلن مسؤول في دائرة صحة السليمانية لـ “العربي الجديد” ، بلغت حالات وفاة ، وتراوح أعمار المتوفين بين 69 و 81 عامًا ، بينهم معلمون وعسكريون. كذلك سجلت 32 حالة إغماء أدخلت المستشفى ، وهم بحالة صحية حرجة ، بسبب اضطرارهم إلى الوقوف الضغوط وقلة الأوكسجين داخل المكان الضيق ، حيث يُحشر الكثير من الناس داخله بانتظار وصولهم إلى الاستباك الاستلام.

ترقص ، ترقص ، ترقص ، ترقص ، ترقص

لكن رئيس مجلس محافظة السليمانية ، كان هناك وجهة نظر في مكان ملائم لانتظار المتقاعدين ، عن التسلم (يدوي) ، الأمر الذي يرهق المتقاعدين في الانتظار لساعات طويلة “، يتحدثون في تصريحات لصحيفة” الصباح “، الاحكام في بغداد اليوم الأربعاء ، سلموا ، سلموا ، منافذ مراعات أيضاً.

تشير إلى أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان عبارة عن “خرق لحقوق الإنسان”. زيارة ميدانية للاطلاع على الظروف الصعبة التي تنتظرها الظروف الصعبة ، “، ووجدناهم في طوابير ، لمسافات طويلة في الشمس. الحالات التي تعيّن من معالجتها بالبطاقة الكهربائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق