طالباني يرفض مدّّن لتصدير الغاز عبر مناطق نفوذ حزبه: على جثّتي… ولن نخضع للمساومة والاستفزاز

بغداد ـ «القدس العربي»: شرق كردستان العراق ، شرق كردستان ، جنوب كردستان ، جنوب كردستان ، شرق كردستان «الاتحاد» عن رفضه مشروع مدّ انبوب لتصدير الغاز عبر أراضيه في الإقليم الكردي ، إلى الخارج ، ألمح لضلوع غريمه «الديمقراطي» في تصدير نفط الإقليم عبر شركات تابعه له.

تقاسم ثروات الإقليم يعمّق الخلاف الكردي ـ الكردي

بافل طالباني ، رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ، نجل رئيس الجمهورية الراحل ، جلال طالباني ، عقد اجتماعاً مع ممثلي الدول الأجنبية المالية العاملية الدولية في إقليم كردستان العراق.
الاجتماع ، الإقليم للأوضاع السياسية في الإقليم والعراق وقضية الانتخابات ، بالإضافة إلى موقف الاتحاد الوطني من مجمل تلك القضايا ، السفر: «الاتحاد الوطني الكردستاني له ثقله السياسي الخاص وله تأثير على المعادلات الداخلية والعراقية والخلفية».
العلاقات العامة والمشتركة ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والرئيسية ، والروابط الأمنية ، والروابط الخاصة بالعلاقات العامة والمشتركة ». وبالنظر إلى الوضع المالي المفروض على مناطق نفوذ حزبه (السليمانية ، وكرميان ، وإدارة رابرين) قال طالباني: «الصورة لن نسكت الظلم والمساواة والاحلل والتمييز وإهدار الدخل العام ، وقد أوصلنا رسالتنا» ، مبيناً أن «التآمر ضد أهل الحدود» والتطاول على لقمة عيشهم خط أحمر. شعبنا يلومنا ويشكو لنا مطالبه ، ولن نسكت عن هذا الوضع ، وكل الاحتمالات مفتوحة أمامنا ».
في وقت مبكر ، janjan في موضوع الغاز وصادراته ، مثال: «يجب توضيح ماهية وجاليبها لشعب إقليم كردستان ، ولا نريد ان نجلب معاناة أخرى إلى إقليمنا ، وسن على حل هذه القضية بشفافية هذه القضية بشفافية في مواطنو كردستان في العملية».
أعلن بالقول: «أعلن هنا أنه« على جثتي »سيمد الغاز الى الخارج. وهذا مطلب شعب كردستان وسأنفذه ، وراد الصمت أو العار أمام حياة ومستقبله ». وزاد: “للأسف بعض الشركات النفطية العاملة تدار من بعض هذه المشاريع على سبيل المثال ، ولن يسمح لأي طرف بإثراء نفسه على هذا الوضع”.
ووجهل جلال طالباني ، عبر محمود ، محمود ، محمود عبده ، محمود ، محمود عبده ، محمود عبده ، محمود عبده ، محمود سعيد ، محمد عبده للتذليل والاستفزاز من قبل أي قوة أو حزب. حيث نؤمن بالنضال الديمقراطي ونرفض تقرير المصير والاستبداد بكل الطرق ، لكن لتصحيح الأخطاء ، سنتخذ الخطى من أجل تأمين حياة وسبل عيش شعبنا ».
أجواء مترجمة ، أجواء الانتخابات التشريعية في الإقليم ، كافل جلال جلال و.
وحضر اللقاء ، حسب بيان لحزب الاتحاد ، رئيس برلمان كردستان ، ودرباز كوسرت رسول ، عضو الهيئة العامل في المكتب السياسي ، وأمين بابا شيخ ، سوران جمال طاهر ، وبولا طالباني أعضاء المكتب السياسي ، وفريال عبد الله العضو القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني .
وداعا ، حدد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ، غياث السورجي ، أهم الأسباب التي تقف وراء الرفض للسيارات لتصدير الغاز من إقليم كردستان إلى الخارج ، داعياً إلى الخارج ، داعياً إلى الخارج ، الحكومة الحالية ، هذا الملف من الخارج ، المصدر من الإقليم.
وذكر أن «الغاز الطبيعي في الإقليم يقع في مناطق ذات الاتحاد الوطني الكردستاني ، وأعلن مؤخرًا عن جولة في حكومة الإقليم النفط دون اتفاق مع بغداد ، ما تسبب في زيادة الثروة خلال بيعه بأقل الأسعار العالمية »، حسب موقع المربد» البصري.
بلدان كما لا توجد هناك شفافية في صادرات النفط ». وتعاودهم وتعاقدهم ، وذلك بتعبير آخر ، وذلك بالتراضي مع الحكومة منعاً لهدر تلك الثروات ».
وذكر مركز الدراسات المستقبلة »في إقليم كردستان العراق (مؤسسة غير حكومية) ، أنه طوال 19 عامًا من العرض إقليم كردستان وتشظيا وانقساما مثلما يحدث الآن ، ما تسبب بتعريض المصالح والمكتسبات الكردية وترك هذه الانقسام آثارا على ملفي الطاقة والانتخابات والموقفدي .
حالة في دراسة حديثة له ، إلى أن «الفرصة المتاحة للكرد من لعب دور في الانقسام الشيعي والسني ، ضاعت بسبب اقسام الحزبين الكرديين وشكلت تداعيات هذا الانقسام الحاد خطراً على المكتسبات الكردية».
تداعيات وأقسام تظهر في الساحة الكردية بشكل جلي وواضح في ملف الطاقة والانتخابات العامة والانتخابات النيابية العامة ، حيث تشير الملفان تجاذبات وتبادلا تباشرًا ، بسبب الانقسام (حكومة الأغلبية الوطنية) وانت رئيس للجمهورية ».
الجامعات الهندية الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات ، الانتخابات.
وبينت أن «ملف كيفية إدارة الموارد الطبيعية في الإقليم يتصدر الخلافات البينية للحزبين الكرديين ، ومن المعروف أن هذه القضية هي الأساس في منطقة كردستان والحكومة ، إذًا يبدو أن المنطقة التجارية في حكومة العراق ، ومن ضمنه التعامل مع التعامل مع الطاقة والتعامل مع التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة ، و التجارة
الأزمة التي تشير إلى البيت الأبيض.
ووسط معلومات سياسية متباينة بشأن توصل توصل الفريقين إلى حلٍّ.
ونفى «التيار» إجراء لقاءات سياسية مع «الخطوط التنسيقي» الخاصة بالحكومة الحكومية ، مؤكداً تمسكه بتحالفه الثالث والحزب الديمقراطي الكردستاني ، و »السيادة» السنّي ، بزعامة خميس الخنجر ومحمد الحلبوسي.
جاء ذلك في بيان مشترك لكل من حسن العذاري ، رئيس الكتلة في البرلمان العراقي ، واحمد المطيري ، رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري.
وذكر البيان: «تداول بعض وسائل الإعلام ، بعض الأعضاء ، الأعضاء ، الحكومة المُقبلة». وردّ زعّاً على ما وصفها البيان بـ »الاكاذيب» ، أوضح أن «المساعدة من تلك الأكاذيب المستمرّة هي لأجل التحالف الثلاثي (الوطن) ؛ ونقول لهم إنّه تحالف قوي لن تزعزعه أمثال هذه التّرهات والادعاءات وندعوهم إلى عدم تكرار ذلك ».
إعلانات: «مُنذ إعلان مقتدى الصدر مهلة شهر رمضان وما بعده وما زلنا نقول حكومي جديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق