ضم أوروبا.

معا للقضاء على التشيع

وتقسيم البلاد كمحاولة لتكرار الصفقة التاريخية مع الغرب بعد الحرب العالمية الأولى.

ملامح الخطة البولندية:

وتحدثت وسائل إعلام غربية وبولندية ، على مدار الأيام ، العودة ، عن وارسو خطة لاستعادة “أراضيها التاريخية” من أوكرانيا.

ووفق صحيفة “زينيك” البولندية ، في تقرير ، في وقت لاحق ، وارسو بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من الخطة التي تتضمن:

  • إدخال كتيبة من البولنديات لأوكرانيا كمرتزقة.
  • نحو 1800 متطوع بولندي يقاتلون حالياً بأوكرانيا.
  • وارسو ستشارك جيرانها في بعض أراضي.
  • التبول على طول خط المواجهة.
  • المقاتلون ، يتواجدون في جميع القوات المسلحة بالجيش الأوكراني.

تحركات استراتيجية سبقت الخطة:

وتتهم روسيا بولندا بمحاولة “ضم ناعم” للأراضي الأوكرانية ، بعد توقيعهما في أغسطس الماضي ، اتفاقا يقضي بتسهيل عمليات عبور شحنات الحبوب عبر نقاط التفتيش الحدودية المشتركة بين الجمع.

وانحازت بولندا لأوكرانيا وزودتها بأسلحة قيمتها 1،6 مليار دولار ضد الهجوم الروسي ، كما عززت قدراتها وأمنها لمقاطعة روسيا ومن أبرز تحركاتها:

  • طالبت موسكو بـدفع تعويضات مالية مقابل خسائرها بالحرب العالمية الثانية في عام 1939.
  • دشنت قناة لها الوصول لبحر البلطيق دون المرور بالمياه الإقليمية في سبتمبر الماضي.
  • أسلحة أسلحة نووية من أسلحة كوريا الجنوبية 13.7 مليار دولار ضمنها شراء 48 مقاتلة.
  • في انتظار أن يتم تعزيز الطاقة الوطنية.
  • توسيع قدراتها العسكرية إنفاقها الدفاعي من 2 زيادة إلى 3 زيادة من الناتج المحلي الإجمالي المحلي الإجمالي من عام 2023.
  • طلبت هذا العام 1000 دبابة من طراز كيه 2 و 600 مدفع من طراز كيه 9 بينما تعتزم البدء في 2026 في إنتاج دبابات كيه 2 الخاصة.
  • تصنع الأسلحة العسكرية.

وداق السياسي الأوكراني المعارض إيليا كيفا ، في معارض سابقة ، معارض سابقة “لأول مرة في بولندا ، معارضدا أن” بدأ من خطّط المعارضة ، المعارض ، أوكرانيا. “

ما هي أدلة بشأن خطة بولندا؟

وقالت روسية ، يوم الإثنين ، إن السلطات البولندية البولندية:

  • شركة تابعة لشركة “يوروبول غاز” التابعة لشركة غازبروم المملوكة لروسيا ، ووضعها تحت إدارتنا ، وفق وزير التنمية والتعاون ، فالديمار بودا.
  • الاتحاد الأوروبي يطلق تعليمات عالية المستوى لتدريب نحو 15 ألفاً من القوات الأوكرانية في بولندا.

في أبريل الماضي ، العلاقات الخارجية الروسية عن روسيا ودولتان أوروبيتان.

أما وكالة المخابرات الروسية فكشفت في يونيو الماضي أن خطة بولندا هي:

  • تاريخها في بولندا.
  • المرحلة الأولى تبدأ بدخول القوات إلى المناطق الغربية من أوكرانيا تحت شعار للهجوم الروسي.
  • نشر ما يحمض حفظ السلام بغرب أوكرانيا.
  • The Jail and The Guardian and The Guardian.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعلن ، في 10 أكتوبر الماضي ، أن نظامه.

وفي 9 نوفمبر الجاري ، تحدث عضو المجلس الإداري في منطقة زاباروجيا ، وهو ما يسمى بـ “انتشار عسكري في الجيش”.

ماذا يقول الخبراء؟

ويقول ديمتري نوفيكوف ، النائب الأوّل لشؤون الشؤون الدولية في مجلس الدوما ، إن “أي غزو بولندي لأوكرانيا سيكون قانونًا قانونيًا الدولي ، حتى لو تم الإعلان عنه كمهمة لحفظ السلام“.

أما المحلل السياسي الروسي فيكتور شوغالي ، فأكد أن الرابطة الجديدة بين وارسو وكييف هي “ضم ناعم” من بولندا للأراضي الغربية لأوكرانيا.

ويضع في مناطق شرائها الخاصة بـ “سكاي نيوز عربية” ، أن “وارسو تريد السيطرة على مناطق السيطرة على 5 مناطق أوكرانية ، كما تعتزم من مناطق بعيدة من مناطق مختلفة من مناطق النزاع ، والسيارات والاقتصاديافي في غرب أوكرانيا.“.

ومن جهته اعتبر الروسي فلاديمير إيغور ، أن لبولندا تاريخية في أوكرانيا ، مضيفا لموقع “سكاي نيوز عربية” أنه:

  • بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ، احتلت بولندا أوكرانيا الغربية وغرب بيلاروسيا.
  • أكثر من 3 آلاف جندي في مدينة تيتييف ، كما ذبح الآلاف من جنود الجيش الأسرى في المعسكرات البولندية.
  • البولنديون استولوا إلى ليتوانيا بعد الحرب..
  • بولندا تعتبر أوكرانيا مستعمرة لها ، كما أنها مستعدة للاستفادة من “بقايا الطعام” من كعكة الأوكرانية.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق