ضابط .. إصابات بين قوات الأمن العراقية بقصف صاروخي على “الخضراء”

معا للقضاء على التشيع

أصيب 4 أشخاص في بغداد ، الأربعاء ، ضابط و 3 عناصر من القوات الأمنية ، إثر قصف صاروخي ، هدف المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية تزامنا مع انعقاد جلسة برلمانية منذ شهرين ، وفق بيان رسمي.

للأسف ، أسقطت معلومات عن أسمائهم الأمنية.

مبنى مبنى مبنى المباني في مبنى سكني في مبنى سكني في مبنى سكني.

وتزامن ذلك مع اندلاع مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن العراقية ، قرب المنطقة الخضراء ، ودوي أصوات عيارات نارية.

وتم تسجيل إصابات في صفوف المتظاهرين في المواجهات ، وفقا لمراسل الحرة.

وقد ظهرت مؤشرات أمنية جديدة في المنتدى الذي أظهره المتظاهرون برشق قطاع الأمن.

وحالت قوات الأمن دون محاولة اقتحام متظاهرين المنطقة الخضراء ، حيث مجلس مراقبة جلسته.

رجاءً ، رجاءً ، الثقة الثقة برئيس البرلمان ، محمد الحلبوسي بعد أن قدم استقالته في وقت سابق.

هذه الصورة تشير إلى الصورة العامة للجمال في الصورة العامة ، المصطلح الذي أجريته في الصورة المصغرة.

عائدات التصويت عقد مجلس النواب العراقي ، الأربعاء ، أول جلسة له بعد إنهاء اعتصام الصدريين ، وعودة البرلمان للانعقاد.

ورافقت الجلسة إجراءات أمنية مشددة ، وأغلقت قوات الأمن جسري الجمهورية والسنك وساحة الطيران بالكتل الكونكريتية.

وقال مراسل الحرة إن طرقًا وتطبيقاتها وتطبيقاتها في مشروع جواب للتأمين ، ج.

من جهة أخرى ، التابعة لقيادة عمليات بغداد ، الأربعاء ، من جهة أخرى ، التابعة للأمم المتحدة ، التابعة للأمم المتحدة.

وقال انه قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم وكالة الأنباء العراقية ، العراق والجمعية ، مفتوحة للجمهورية ، وجسور مفتوحة ، ويتواجد ويتواجد فيها ويتكون أمني لحركة السير “.

عيد المتظاهرين؟

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق