صدمة في العراق بعد وفاة لاعب المنتخب المنتخب السابق حيدر عبد الرزاق

ودادم الوسط الرياضي العراقي بوفاة منتخب المنتخب الوطني لكرة القدم ، حيدر عبد الرزاق ، متأثرا بإصابة كلة جراء تعرضه تعرضه للخطر قبل أيام على أيدي “مجهولين” في العاصمة بغداد ، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية.

وحفلت حسابات العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي بصور اللاعب تعبيرا عن الحزن لفقده. وكان عبد الرزاق أحد نجوم المنتخب الوطني العراقي الذي توج عام 2007 بكأس آسيا لأول مرة في تاريخه.

وشارك اللاعب في بطولات محلية وعربية وقارية عدة ضمن المنتخبات الوطنية ، ونادي الطلبة ، إلى جانب احترافه في مقابل من الأندية العربية والخليجية.

وشيع عدد من الرياضيين والإعلاميين جثمان الكابتن حيدر.

وشارك في التواصل الاجتماعي في العراق ، وشارك مدونون عراقيون تدوينات تعبر عن الغضب لتعرض لاعب معروف لاعتداء غادر.

وكتب مغرد: مقتل لاعب المنتخب العراقي السابق حيدر عبد الرزاق في شوارع بغداد! في دولة اللاقانون … “.

“سقط غصن آخر من شجرة الرياضة العراقية”.

وزار وزير الرياضة العراق ، رجال ، حيدر عبد الرزاق قبل وفاته.

وعمل حيدر عبد الرزاق بعد اعتزاله في المجال الإداري ، وأشرف على فريق مشغّل مواسم.

وعبرت الأوساط الرياضية الرسمية والجماهيرية في العراق عن حزنها لرحيل حيدر عبد الرزاق ، وفق الوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق