شاهد- هكذا يقلد مسن عراقي أصوات من الأسلحة | منوعات

مدة الفيديو 01 دقيقة و 29 ثانية

اعتدنا على سماع قصص كثيرة عن أشخاص يمتلكون العديد من أنواع الشخصيات المختلفة ، إلا أن المسن العراقي مام خدر سيدو (72 عامًا)

أنواع الأسلحة

يسكن السيدو في مرضية الحدودية التابعة لناحية سيدو ضمن قضاء سوران في محافظة أربيل بكردستان العراق ، وهو أب لـ9 أولاد وبنت واحدة.

ويمتلك سيدو موهبة تقليد أصوات الأسلحة والخفيفة ، ومنها رشاش “بي إس” (PKS) وقذيفة “آر بي جي” (RPG) والرشاش المضاد للطائرات “الدوشكة” والكلاشينكوف ، وكذلك قصف الطائرات وغيرها.

ووسط موهبة سيدو عندما كان مقاتلا في صفوف القوات المسلحة الكردية منذ سبعينيات القرن الماضي ، ونمت موهبته أكثر مع سماعه بشكل يومي صواريخ وقذائف وأسلحة ثقيلة ، كما يقول للجزيرة نت.

جعله يمتلك القدرة على الحصول على أصواتها حتى 20 دقيقة دون توقف ، وإصابته مؤخرًا بإعاقة في قدمه ، أفقدته القدرة على النمو لفترة طويلة.

بندقية برنو

تختلف درجات اختلاف أنواعها ، حيث رافقتها سنوات طويلة ، ورفقة صديقه المقرب ، ولم يمل أبدًا. تغب عنه بين جبال ووديان كردستان ؛ وهذا ما يدفعه إلى إقلاع المرض.

و كان يُنصت منه ، و جعله صوته صوته و أجداده.

وسيؤكد المُسن العراقي أنه يستسلم للمرض.

آراس (يمين) رغم محاولاته العديدة لم يفلح في اكتساب موهبة والده (الجزيرة نت)

الابن يفشل في المعهد

حاول محاولات محاولات محاولات مرات عدة فترات مختلفة من محاولة تحقيق موهبته ، لكنه حاول محاولات محاولات محاولات مرات عدة مرات ، رغم أن تدريباته المتواصلة.

موهبة الوالد حققت شهرة كبيرة لآراس وإخوته ، كما يقول للجزيرة نت ، ويشير إلى يذهب إلى مكان ينادونه “بابن مُقلّد أصوات الأسلحة”.

يستذكر الابن كيف كان يتدرّب بشكل يومي قبل أن تبدأ محاولاته بالفشل.

تقدم العمر ومرض سيدو قلصا قدرته على نظام الخدمة المقدمة (الجزيرة نت)

الإهمال وضياع المواهب

إن البيئة التي تعمل في مجال البيئة المحيطة سيأخذها من خلال سلسلة جبال والوديان ، والصحفي ، السلاح كان وراء البحار والسلاح.

ويقول أحمد -للجزيرة نت- إن موهبة سيدو لو كانت في دولة أخرى للقيت الرعاية والاهتمام والتقدير.

أصحاب المواهب النادرة في بلاد النهب بين الإهمال والتهميش اهتمام مواقع البريد الإلكتروني.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق