سلطان الجابر يبحث تطوير التعاون الاستراتيجي مع اليابان

معا للقضاء على التشيع

ت + ت – الحجم الطبيعي

التقى معالي د. سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مبعوث دولة الإمارات الخاص إلى اليابان، مع ياسوتوشي نيشيمورا، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، وذلك على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023. وتناول اللقاء الصداقة الراسخة والعلاقات الثنائية الاستراتيجية التي تحظى بدعم غير محدود من قيادتي البلدين الصديقين. كما تم مناقشة سبل تعزيز هذه العلاقات تحت مظلة الشراكة الاستراتيجية الشاملة، وفرص التعاون في مجال الطاقة مع التركيز على قطاع الهيدروجين، الذي سيساهم في تنويع مزيج الطاقة وتحقيق انتقال واقعي ومنطقي ومدروس وعادل في قطاع الطاقة، كما تم مناقشة أهمية تسريع تحقيق أهداف الحياد المناخي وفرص التعاون بين البلدين في ظل استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف «COP28».

وقال الجابر: إن الإمارات واليابان يرتبطان بعلاقة صداقة طويلة تطورت لتصل إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة في كافة المجالات الحيوية، وذلك بدعم وتوجيهات القيادة الرشيدة في الدولة، وحرصها على تعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين. ونحن نسعى لخلق شراكة طويلة الأمد من خلال استكشاف فرص جديدة للتعاون والاستثمار تسهم في جهود النمو الاقتصادي المستدام، والتنويع الاقتصادي، وتعود بالنفع على مؤسساتنا وشركاتنا الوطنية.

وتم خلال اللقاء توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تضمنت مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية بشأن التعاون في مجال الصناعة والتكنولوجيا، تهدف إلى تعزيز آفاق التعاون بين الشركات الإماراتية واليابانية واستكشاف فرص الاستثمار المشتركة في مجال التكنولوجيا، بالإضافة إلى تسريع تطبيق التقنيات المتقدمة لدعم الأهداف الصناعية وأهداف الحياد المناخي في البلدين. وقع عليها من الجانب الإماراتي معالي د. سلطان أحمد الجابر، ومن الجانب الياباني ياسوتوشي نيشيمورا.

كما شهد د. سلطان الجابر توقيع اتفاقية دراسة مشتركة بين شركة أدنوك وشركة تسوبامي اليابانية بشأن استكشاف فرص التعاون في مجال البحث والتطوير بهدف إيجاد حلول جديدة لتصنيع الأمونيا، وتم توقيع هذه الاتفاقية ضمن مبادرة التنسيق الياباني-الإماراتي للتكنولوجيا المتقدمة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، حيث تدعم هذه المبادرة الشركات اليابانية الناشئة في مجال التكنولوجيا، وتسهل تواصلها مع المستثمرين الإماراتيين من أجل التوسع والنمو. 

وشهد أيضاً توقيع مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة جيرا اليابانية بشأن التعاون في مجال الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة في الأسواق ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، والتي تم توقيعها في سبتمبر 2022، 

جدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2021 بلغ أكثر من 49 مليار درهم. فيما حقق حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نمواً بنسبة 4.3% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 مقارنة مع نفس الفترة في عام 2021.

طباعة
Email




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق