سلسلة فرنسية معركة معركة الموصل

معا للقضاء على التشيع

بطولة السلسلة الفرنسية “قلوب سوداء” (Cœurs noirs) للمخرج الفرنسي اللبناني زياد دويري.

وكشف الممثل المغربي ، في حديثه له ، أنه “يجسد دور علي حمداني ، رئيس الشرطة داعش ، الجيش العراقي ، الجيش العراقي ، تنظيم داعش” ، إبان أحداث الموصل “.

وأوردت مشكلة في شخصية للسيدة الشرطة مختلفة تمامًا عن الأدوار العربية والفرنسية والإنجليزية ، بالإضافة إلى اللهجة العراقية “.

من خلال اشتغاله تحت إدارة المخرج الفرنسي زياد دويري ، قال الممثل المغربي ربيع يشتغل ، “هذا المخرج المغربي يشتغل باحترافية ومهنية عالية جدًا ، من خلال حرصه الشديد على كل التفاصيل والجو العام للشخصية والتطور الدراماتورجي للأحداث وارتباطها بالشخصية”.

التعبير عن أنفسهم في التعبير ذاته: “سعيد جدًا وأنا في التمثيل في الأداء”.

واختار دويري تصوير جزء مهم من أحداث السلسلة الفرنسية بالمغرب ، وقال قطي في هذا المقطع: “فرضت علينا الجائحة حجرا صحيا ومهنيا ألحق ضررا بالقطاع الفني ، وتستقطب مختلف المدن المغربية أعمالا سينمائية وتونية عالمية ، لماخر تزخر به من ديكورات خلابة تنبيه انتباه كبار المسؤولين “، مشيرا إلى أن” قلوب سوداء “تم تصويره بمدن الدار البيضاء وخنيفرة وورزازات ومراكش.

وتروي السلسلة الفرنسية “قلوب سوداء” ، في أجزائه بدأت أحداث مجموعة من القوات الخاصة الفرنسية المنتشرة في العراق ، يبدو بالعثور على ابنة وحفيد أمير فرنسي.

وكان الممثل الممثل المغربي ربيع ، وكان قد نجح ، في أداء بطولة العمل الدرامي التوثيقي “غسق” ؛ العناصر التي تجدها في أماكن للسيارة “داعش” داعش لمدينة وسرت الليبية ، ويسلط الضوء على الأوضاع داخل مدينتي طرابلس ومصراتة.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق