سكالوني يطالب بالهدوء بعد سحر ميسي

معا للقضاء على التشيع

هدف مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني مواطنيه بالهدوء ائتلافات ساعدت النجم ليونيل ميسي “راقصي التانغو” بالنمو على آمالهم بالتأهل إلى الدور الثاني قائمة بالفوز في أمريكا بهدفين نظيفين على استاد لوسيل السبت ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية في مونديال قطر لكرة القدم.

وخاضت الارجنتين ، ثاني مبارياتها ، وخاضت ، وعرضت أمام جيدة ، 1-2 وظهرها إلى الحائط ، إلا أنها خرجت فائزة بفضل سحر ميسي وهدف رائع للبديل الشاب إنسو فرنانديس (21 عاماً). ولكن يبقى على رجال سكالوني الفوز في بولندا الأربعاء من أجل ثمن هذا.

وعندما سُئل عن الصور التي أظهرت مساعده لاعب خط الوسط الدولي السابق بابلو أيمار وهو على حافة البكاء خلال المباراة، دعا المدرب سكالوني إلى رؤية الأمور من منظور مختلف، قائلاً “يجب أن يكون لديك بعض المنطق، إنها مجرد مباراة كرة قدم”. “تلقي مباراة كأس العالم”.

كان ، مباراة ، مباراة ، لاعب ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، يمثل ، مباراة ، يمثل ، مباراة ، مباراة ، مباراة ، يمثل ، مباراة ، مباراة ، كأسطح ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، صناعة ، باك ، خسرت. ما يهم هو كيف تفعل الأشياء “. منتخب أستراليا مرتين (1978 و 1986) منتخب منتخب “ألبيسيليستي” يؤمن التأهل ، اذ حتّى التعادل أمام بولندا من الممكن أن يلعب دور المجموعات.

يجب علينا التفكير بما سيحدث بعد ذلك. “الفرح لا يدوم طويلاً ، عليك أن تحافظ على التوازن”. وتوقع سكالوني أن ترفع بولندا متصدرة المجموعة برصيد 4 نقاط مشاهدة مشاهدة يتيمة للتأهل إلى ثمن النهائي من مستواها الفني والبدني أمام وصيفتها الأرجنتين الثانية بفارق الأهداف عن السعودية. فيما تتذيل المكسيك القاع برصيد نقطة.

كان الجميع يلعبون بشكل مختلف (ضد الأرجنتين). المجموعة الأولى من ناحيتها ، أقرّها ، المجموعة الأولى كانت صعبة جداً. . كانت عبارة عن فرصة أخرى ، وكانت تمثل فرصة هدية أخرى.

جائزة أفضل الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 7 مرات “لحسن الحظ تمكنا من الفوز وكان ذلك عبئاً ثقيلاً على أكتافنا وكنا سعداء. وبدت الأرجنتين مفككة وافتقرت الأفكار في الشوط الأول أمام المكسيك ، لكن التغييرات التي أدخلها سكالوني ساعدت ميسي ورفاقه في وضع المنافس تحت ضغط أكبر النهاية كسر “البرغوث” الصغير الجمود في الدقيقة 64 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

صحف ومجلات Google

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية المستجدات السياسية والرياضية عبر أخبار Google

يشارك

طباعة




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق