زيارة مقامات آل البيت من أقرب القربات .. والقول بداعة مقالة مرذول

الثلاثاء 14 / يونيو / 2022 – 07:59 ص

أوضحت دار الإفتاء المصرية ، حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين ، مبينة الحكم الشرعي على دعوى أن زيارتهم بدعة وشرك.

دار الإفتاء: زيارة مقامات آل البيت من أقرب القربات

الفتوى عبر موقعها الإلكتروني ، فتوى سابقة منشورة بتاريخ 13 ديسمبر 2015 ، قالا فيها زيارة مقامات آل البيت والأولياء والصالحين أقرب القربات وأرجىعات.

فقرة الإفتاء: زيارتهم مشروعة بالأدلة ، الكتب والسنة ، مستهود بقوله تعالى: قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَ فِي الْقُرْبَى ، وََوَهَ. : «وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ: أَوَّلُهُمَا كِتَابُ الله ، فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ ، فَخُذُوا بِكِتَابِ الله وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ».

استفاد من القول القول إن القول بلفظتك أو كذب على الله تعالى ورسوله ، وطعن في الدين وحملَته ، وتجهيل لسلف الأمة وخلفها.

الإنابة في الحج

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم التخلف عن الحج مع القدرة على الإجابة ، في إطار حرصها على الإجابة على الأسئلة الجمهور وتقديم المعلومات الصحيحة.

وقالت دار الإفتاء المصرية ، سابق وقت ، من الجانب المادي فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق