زيارة بارزاني للسليمانية في كردستان .. هل يصل نسيمها إلى بغداد؟ …

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: زيارة بارزاني للسليمانية تمهد لإنهاء الجمود ‘في كردستان .. هل يصل نسيمها إلى بغداد؟ …

هذه الزيارة هي زيارة لزيارات اخرى ، وذلك في إطار الزيارة الرسمية.

الأكراد في الحزب الديمقراطي الكردستاني وفاء محمد كريم ، أكد أن زيارة نيجيرفان بارزاني بصفته الرسمية كرئيس للاقليم الى السليمانية كسرت الجمود السياسي بين الاحزاب الكردية ، مستبعدا ، تأثير التفاهمات الكردية على المشاكل بين القوى الشيعية في بغداد.

وقال كريم في حديث لموسوعة بصراوي الاخبارية ، إن “زيارة نيجيرفان بارزاني إلى السليمانية كانت بصفته رسميًا كرئيس لاقليم كردستان وليس بصفته نائبا للشريك الديمقراطي الكردستاني أو كرئيس لوفد حزبي ، وقد كسر الجمود بين الأعضاء وليس لغاية التفاهم الحزبي” ، مبينا ان الزيارة ” لم تدخل في تفاصيل أو حوارات بشأن ملفات حزبية.

أجتمعنا في شكل بداية لزيارات التبادل بين الحزبين ، وعملت على جسور التواصل التي انقطعت منذ عدة أشهر بين الاتحاد والجمعطي ، تكون بداية لزيارات التبادل بين الحزبين ونائبه ونائبه.

ولفت إلى أن “حل مشكلات البيت الكردي لا علاقة له بالمشكلات داخل المكون الشيعي ، على اعتبار أن الكتلة الاكبر مرتبطة بالمكون ، ولدينا تجربة عام 2018 حينما يكون هناك البيت الشيعي ينتظران اتفاق الكرد على واحد وتم الانتهاء من ذلك” الى التصويت حينها “.

لا يتم التسجيل في الاتحاد الوطني ، فإنهم يذهبون إلى التحالف الثلاثي ، بل يتم التواصل مع التحالف الثلاثي ، انتهاء التفاهمات بالإطار وينتظرون انتهاء التفاهمات بين القوى الشيعية “، مشددا على أن” حوارات الاتحاد والطيطي لا تنحصر على رئيس الجمهورية فقط ، أجمل مظاهر ومناسبات ومناسبات الاقليم

يرجى الخروج من تفاصيل الخلافات والملفات الخروج ببيان حول تفاصيل الاجتماع “، ومبينا ان” الزيارة كانت تمهيدية لحلحلة الخلافات والحوبيه ، قال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي وصولا الى حل جميع المشاكل “.

إضافة سورجي في حديث لـ موسوعة بصراوي الاخبارية ، أن “القضايا لا تنحصر بقضية رئيس الجمهورية فقط ، بل هناك ملفات اصناف بانتخابات الاقليم ، وهل تكون دائرة واحدة أم دوائر موضوعة في الاقليم وغيرها من الملفات الأخرى” ، لافتا الى الاتحاد اللحظة متمسك بالرهم صالح كمرشح لمنصب رئيس الجمهورية ، وهناك قضايا أخرى من الممكن الوصول إليها من بينها من الحلقة الداخلية والاقضية وقضية الحوار مع بغداد بورقة واحدة “.

الزيارة ان “الزيارة بشكل كامل هي زيارة جيدة ، وحرّكت الجمود السياسي داخل الاقليم ، ولدينا تفاؤل فيها في اعتبارنا نيجرفان بارزاني هي شخصية لديها حنكة سياسية ومنفتح وهادئ”.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: زيارة بارزاني للسليمانية تمهد لإنهاء الجمود ‘في كردستان .. هل يصل نسيمها إلى بغداد؟ … انتهى الخبر

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق