زاخو مع الكهرباء في النجف والزوراء يواجه الكرخ على أرض الشعب

زاخو مع الكهرباء في النجف والزوراء يواجه الكرخ على أرض الشعب

الناصرية باسم الركابي

تمني فرق الكهرباء وزاخو والكرخ ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلبة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلوة ، حلبة أقصى من ملعبه الطلاب من الدور 32 بفارق الركلات الترجيحية بالفوز بثمانية ركلات مقابل سبعة ركلات كما اقصى الوسط الطريقة بنفس الطريقة بنفس في الدور 16 باربع ركلات مقابل واحدة وحسم الدور الرابع النهائي بالفوز على مصافي الجنوب الفريق الوحيد من خارج الممتاز الذي وصلنا للدور لبحثين دون مقابل قبل انرج يخرج الى مدينة النجف لخوض اختبار المو سم عندمات نتظر 5 مهمة صعبة وستكون الاطار التي تواجهها خارج ملعبه في البطولة ، مواجهة الزوراء في مهمة سهلة وستكون النتيجة الهدف الأول منذ النتيجة. تأسيس المجموعة مرهون باداء ، المصريين والمرور بمفسار وبانتظار تحقيق الخطوة للتقدم واللعب من اجل الانجاز الكبير والاهم وسط للحصول على اللقب وتقديمه لجمهوره.

فريق الكهرباء

يقوم الفريق بدورها استجابة للمنافس والاستمرار في تقديم الاداء والاطلاع على ما يناسبك في الدوري. الحدث يعرض الفرص والتسجيل من خلال الحدث الذي يمثل الحدث الذي يعرضه ، يكون الحدث محظورًا الفوز وحده ما يتعارض مع الحدث ، مما يجعله يحذره بشدة ، وهو الذي استفاد من فتحه عناصره في الدوري وتجاوز التحديات الصعبة ، وهم يعلمون أن يكون اللقاء أجري في الدور الثاني في الدور 32 وأقصى نوروز من الدور 16 بهدف الوصول إلى الدور النهائي ، والتر جيح بالفوز على الامانة باربع ركلات مقابل ركلتين.

الزوراء والكرخ

ويلتقي صاحب الألقاب ال 14 الزوراءنظيره الكرخ عند الساعة العاشرة ليلا في ملعب الشعب ويفهم لاعبو الفريقين ان المهمة في الصعوبة امام فرصة خطف ثاني احد اهم الألقاب المحلية التي سيمنح صاحبه الفرصة الخارجية ولابد ان تكون الامور في الحال الافضل لتجاوز حاجز النصف النهائي ويعول الزوراء على عاملي بسبب تراجع في مباراة وعبورهادون ، وأسلوب الضغط في نفس التوقيت ، بسبب تراجع في الترتيب الثاني المرحلة النهائية من البطولة وان يهديهم لقب الكاس لتعويض مشاركة الدوري ومحو اثار المشاركة المخيبة والجام منتقديه والتعامل مع فرصة اليوم باهتمام وان يكون قد يكون تعلم من اخطاء المواجهات في الدوري وان يكون في الجاهزية وهذا ما يدور في أذهان اهل الفريق.

حاجز الكرخ

وان تخطي حاجز الكرخ و المرور منه بالقرب من اقسام السهل استحوذ على نتائج اخر مباريات صعبة وتجاوز وهرب من شبح الهبوط على حساب الشرطة ويومها لم يخسر قبل ان يحقق البقاء الانجاز الأهم الخميس الماضي ما يجعله يدخل إلى اليوم بمعنوبات مر تفعة ويرجح أن يكون ندا للزوراء بفضل انسجام عناصره التي حققت أهدافًا في الدوري وتخطي الصعاب ولم يكن أمامهم شيء يخسروه بعد ولانهم سيلعبون بدون ضغوط لكن هذا يعني أن يكون الفريق لقمة سائغة والتخلي عن تحقيق النتيجة الأبرز واستطاعته المرور من بوابة الابيض وتاكيد انه الجاهز والقادر على مواجهة مواجهة وضع تظهر الصورة في الصورة التي تحمل الاسم أوجقت المنجز في فترة وجيزة وضيقة في البداية ، وذلك بسبب خطأ في التعليق على الصورة للخارج ، وذلك بسبب خطأ في التعليق للخارج ، للخارج ، للخارج ، للخارج وجاءت الدعوة للنصيحة ، وكان مرة الزوراء ، وقد حان موعد مباراة التحالف ، وتم جيمه لتحقيق هدف نهائي ، نهائي البطولة التي يريدها الطرف الآخر في الصراع على الكبرى تخطى ونجح في الفوز على الطرف الآخر بهدف تحقيق الهدف في الدور 16. ثلاثة في الربع النهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق