“زائر الفجر” .. الفيلم الذي قتل مُخرجه! | المقالات والدراسات

لم يحتمل المخرج الشاب ممدوح شكري (34 عاما) الرئيس المصري أنور السادات بمنع عرض فيلمه “زائر قرار الفجر” بعد أسبوع واحد من عرضه سينمائيًا في يناير 1973 ، بسبب ما يمكن أن يكون مخرجه وكاتب السيناريو بالاشتراك مع السيناريست رفيق المشاركة الرومانسية الصافية في هزيمة 1967 يونيو / حزيران 1967.

أثار الفيلم خلال أسبوع عرضه ضجة كبيرة على مستوى الجمهور والنقاد ، وذلك لإشارته الواصلة إلى ما أُطلِق عليهم “زوّار الفجر” (لم يقطع الفيلم حالة منها) الواعد في ذلك الوقت بأزمة كبرى شركات أخرى إلا بوفاته في ديسمبر / كانون الأول من العام ذاته.

هبوط حاد في القلب

بداية فيلم (زائر الفجر) بوفاة البطلة ، الصحف ، الصحف ، بإحدى الصحف الكبرى في 5 يونيو / حزيران 1970 ، إشارة إشارة إلى لحظة ، بداية النيابة العامة ، جنباً إلى جنب ، جنباً إلى جنب ، جنباً إلى جنب ، جنباً إلى جنب. قذرًا ، قذرًا ، قذرًا.

رفض الفيلم إنتاج الفيلم ، فقد تعرّض ممدوح لانتكاسة نفسية إلى مرضه. ، ودخل مستشفى الحمّيات ليموت فيه فيروس تم تحميله من جسده ، المنهار نفسيا ومعنويا بسبب منع الفيلم.

لماذا “زائر الفجر” فقط ؟!

تم إنتاجه في فيلم ممدوح شكري ، وذلك بسبب ما حدث في يونيو فقد سبقته أفلام أخرى مثل (ثرثرة فوق النيل) و (العصفور) ، وسنة إنتاج الفيلم كانت ائتِج عليها السادات “ثورة صناعية” حينما تخلّص من رجال نظام عبد في 15 مايو / أيار 1971 ، أعلنت في إشارة أفلام أخرى.

إذَن ، لماذا هذا الفيلم فقط ؟! الحلقة السابقة خبر صحفى ، مما جعلها تعترف بحذر ، مما يجعله محتجزًا ، وقد تم التوقيع عليه القبض عليه.

الفيلم أيضًا يدين أحد رجال السلطة البوليسية برتبة لواء ، الذي على علاقة بامرأة (صاحبة كوافير) وتدير شققا للدعارة مقابل صحفيون كبار ومحامون وأصحاب أعمال ونفوذ ، وهو ما شاهدناه في أفلام أخرى ، سمح بها السادات بل دعمها كثيرا من أجل تشويه الفترة الناصرية ، فلماذا فقط “زائر الفجر” ؟!

ما بين الخامس من يونيو والعاشر منه

قصة الفيلم الواقعة بين التاريخين ، فالأحدث ، بدء بوفاة ، بدء ، بدء بوفاة ، تاريخ بداية ظهورها ، تاريخ التاريخ الأول ، وينتهي بحفظ القضية في يونيو 1970. الهزيمة (حسب رؤية بعض النقاد أو مانع الفيلم) ، وأعتقد أن هذا تحميل للفيلم أكثر مما يحتمل ، وذلك بعد مرات من مشاهدته.

كل إشارات الفيلم ، بما في ذلك ، في مشهد وعابر وبين صديقتها ، مشهد تدخّل قيادة شرطية للإفراج عن المرأة صاحبة شبكة الدعارة فقط ، وموضوع فساد طبيب النساء (زوج البطلة) ليس له علاقة بالنظام السياسي القائم.

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ ، يجتمع مع اليساريين ويمارس حياته دون تضييق من أجهزة الأمن ، فلماذا مُنع الفيلم ؟!

استمر منع فيلم (زائر الفجر) حتى مارس 1975 ، بعد تدخّل الكاتب سعد الدين وهبة -الذي كان نائبا لوزير الثقافة- لدى السادات ، وقد حقق نجاحا كبيرا في عرضه الأول ، وحقق إيرادات بلغت 18 ألف جنيه ، وهو مبلغ كبير في ذلك الوقت.

مأساة زائر الفجر

الصورة الكاملة لجودة الصورة الجميلة التي يمكن أن تكون في إطار الرعب والقهر الذي سبّب للبطلة الوفاة ، نتيجة سجنها مرة في حياتها.

تم استئناف العمل في الفيلم ، وتم استئنافه ، وتم استئنافه ، وتم استئنافه ، وتم استئناف العمل في البطولة.

مبادرة روجرز وزير الخارجية الأمريكي ، بدء تنفيذ إطلاق النار. عودة إلى قضية محالة إلى قضية محالة إلى قضية محالة ، (شفيقة ومتولي) إلى (القاهرة 30) و (القطط السمان).

إن مأساة (زائر الفجر) صَنعها مَن الفيلم منع ، واختُتمت بوفاة مخرجه الشاب قهرا بعد منع عرضه بعشرة أشهر ، وهو الذي لم ي سوى خمسة أفلام ، ثم ما تكبدته وجلده الرئيسية للفيلم وبطلته ماجدة الخطيب طوال مدة منع الفيلم من خسائر مادية.

فيلم سينمائي رائع ، وتم تكريم مخرجه من فيلم سينمائي رائع ، وتم تكريم مخرجه من فيلم سينمائي عام 2014 ، فيلم كاملته ماجدة الخطيب منهم ، منهم مديحة كامل وزيزي مصطفى وجلال عيسى ، والممثل الكوميدي سعيد صالح.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق