رعب في جنوب العراق .. ذئاب تهاجم القرويين للمرة الثانية

معا للقضاء على التشيع

وفي حادث نادر الوقوع ، هاجم ، الأربعاء ، قطيع من الذئاب قرية البو جمعة ، في محافظة قار جنوبي العراق ، مما يؤدي إلى إصابة 11 شخصًا ، أطفال ونساء.

قلق من هجمات مماثلة

في التفاصيل ، أفاد مصدر في شرطة المدينة ، بالنسبة لـ “سكاي نيوز عربية” بأن الحالة هي الأولى من نوعها ، لكنها قد تفتح الباب واسعاً أمام هجمات مماثلة.

  • قطيع من الذئاب يُقدر قرية خمسة أو ستة ، هاجم البو جمعة ، شمالي مدينة الناصرية
  • هذه الرحلة من أجوبة ، جنوب ، مفاجئة.
  • المنطقة التي تعاني من الجفاف.
  • بعض أهالي القرية ، هرب من الذئاب خوفا على حياتهم.
  • سكان القرية عاموا فاستخدامهم الأنشطة العسكرية الموجهة ضد الموجات المفاجئة.
  • سكن القرية شكوا من حالات الطوارئ.

48 ساعة ، باغتت الذئاب ، الجمعة ، تلك القرية ، وتوجهت نحو منازل سكانها ، تمكنوا من قتل منها.

ووجد عدد من مقاطع الفيديو و مقاطع الفيديو التي تم إطلاقها في عدد من سكان القرية.

جاء وقت أمس ، أمس ، أمس ، الأربعاء ، كارثة سميت ، حزن ، حزن ، سمعت ، حزن ، سمعت ، حزن ، سمعت ، بسبب ، الأربعاء ، حزنه

الجفاف والتصحر

وباعزو سكان محليون وخبراء انتشار تلك الحيوانات في بعض المدن الجنوبية ، إلى التصحر واتساع رقعة الجفاف ، وهو يدفع بعض الحيوانات نحو الأحياء السكنية ، أو الشقق المأهولة بالسكان ، بحثاً عن الطعام والشراب.

قال أبو محمد الإيزرجاوي (42 عاما) ، من سكنة القرية ، إن “الذئاب بدأت ، طوال الفترة الماضية ، ولجوئها إلى السكان هذه المرة ، لأن سكان القرى باعوا المواشي التي كانت في السابق هي السبب الأول للذئاب ، ولكن هذه المرة الانتقال إلى الإنسان “.

قامت بالتواصل معك في مرحلة ما بعد الإصابة بالتطورات الجنسية.

الهجوم الثالث

هذا هو الحدث الثالث من نوعه ، وهذا ممكن ، وهذا في شهر أبريل.

تشير ، يرى الخبير في مجال البيئة ، أحمد صالح ، أن “شح المياه في الأهوار وأذناب الأنهار ، تسبب باقتراب الحيوانات المفترسة من سكان القرى والأرياف ، مثل الخنزير البرّي ، والبط البري ، والذئاب ، وكلب الماء ، والوشق ، وغير ذلك من الحيوانات التي تبحث عن المياه “.

تظهر الحالة الظاهرة على البشر فقط ، لما يحمله من مخاطر ، وإنما على الحيوان كذلك ، لأننا في تلك الحالة الحالة سنفقد التنوع الأحيائي ، داخل الأهوار ، داخل الأهوار ، الإمارات العربية المتحدة تعيش فيها مثل تلك الحيوانات “.

ولفت إلى الجفاف الذي يعاني منه العراق حالياً هو الأقسى بسبب تداعياته الكبيرة.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق