ردنا على حشد الناتو في بولندا سيكون متناسباً

وقع تصاعد التعزيزات العسكرية لحلف شمال الأطلسي في أوروبا ، جددت روسيا تحذيراتها.

فقد أكد أوليج تيابكين ، رئيس إدارة العلاقات مع العلاقات الروسية في أوروبا ، أن موسكو سترد على حشد قوات الناتو في بولندا ، مضيفا أن الرد سيكون على نحو متناسب مع وكالة “إنترفاكس” للأنباء.

تحييد التهديدات

أجواء المطاعم ، وفق تعبيره.

وتشهد الأراضي السياسية في تعزيزات للحلف منذ العملية العسكرية الروسية الأوكرانية في 24 فبراير الماضي ، التي فاقمت الأراضي من توسع النزاع إلى دول أوروبية مجاورة لأوكرانيا.

جنود الناتو

تقع أكثر من ربع القوات الخاضعة للقيادة المباشرة للحلف على أراضي بولندا ، التي تشترك في جزء كبير من حدودها مع أوكرانيا.

فيما يرابط 9 آلاف جندي في إستونيا ، ونفس العدد تقريباً في لاتفيا ، أما في ليتوانيا فيوجد أكثر من 20 ألف مقاتل.

الناتو ، بولندا (تعبيرية من iSTOCK)

الناتو ، بولندا (تعبيرية من iSTOCK)

في المقابل ، وعلى الحدود الغربية لأوكرانيا ، يتواجد 15100 جندي للأطلسي في سلوفاكيا ، و 24800 في المجر ، و 79300 في رومانيا ، و 26900 في بلغاريا.

فيما تعتبر روسيا معرضًا سابقًا لتكرار العرض السابق من عسكرة الشرق الأوروبي ، ومن توسع الحلف الذي باتته رأس حربة في “موجة العداء” ضدها ، على خلفية النزاع الأوكراني الروسي.

كما تعتبر هذه الإجراءات في حالة الترحيب بالأجل في دول شرق أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق