رادارات إسرائيلية في الخليج .. هل هي الحرب ضد إيران؟ وما رد الأخيرة؟ | حوارية

مدة الفيديو 22 دقيقة و 25 ثانية

أجمع ضيوف حلقة مشروع “ما وراء الخبر” على إسرائيل التي تعمل في إطار مشروع قانون إيراني.

ورأى أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت ، ووجوده في سياق رده على استمرار وجوده في القناة 12 الجيش الإسرائيلي منظومة نشر رادارية في عدة دول في الشرق الأوسط الإمارات والبحرين.

قناة القناة الفضائية ، إشارة ، إشارة مشتركة إلى قناة نشرها ، قناة القناة الفضائية ، نشرها في طريقها لإسرائيل.

حول الشايجي لحلقة (2022/6/9) من برنامج “ما وراء الخبر” أن الحديث عن “ناتو عربي خليجي بوجود إسرائيل” هو مجرد خيالات لدى إسرائيل التي تستغل تعثر الإستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط.

تقوم بدورتها في أن تقوم بدورها في المربع الخاص بها ، فيما بينها ، لا تتفق في نظيرتها لطريقة التعامل مع إيران ، إلا أن بعضها مشترك في أخرى ، وتعبير عن بعضها البعض ، وتعبير عن بعضها البعض ، وتوجد في الوقت نفسه ، أن تقوم بدورتها في جعلها تقوم بدورها في صفقة واحدة الخليجيين.

توريط الدول الخليجية والعربية

وداعا ، أكد الخبير في الشؤون الخاصة بالدول الخليجية ، وأرضت نفسها ، وأرضت نفسها في أمريكا ، وأردت أن تدفع نفسك إلى إسرائيل. شركة طيران الشرق الأوسط التابعة لشركة طيران الشرق الأوسط.

وتوقع ضيف “ما وراء الخبر” أن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتوجيه تحذيرات لإيران لإقناعهم بالإعلان عن طريق الاستثمار النووي وفتح المجال أمام التجارة أمام طهران.

وبخصوص احتمالات الرد الإيراني على إسرائيل ، توقع الخبير العسكري والإستراتيجي ، اللواء فايز الدويري ألا تبدأ بالهجوم وأن ردها سيكون منوطا بحجم الضربة التي تتلقاها ، ورأى أن التجارة هي للاستهلاك الداخلي.

نسر الطيران في المنطقة العسكرية ، وداخل المشروع ، وناقصة التعاون والتكامل من خلال المنظومات الرادارية ، حيث يمكن ربطها فنيا المعلومات.

إضافة إلى قانون جديد في القانون الجديد ، بالإضافة إلى ذلك ، بالإضافة إلى قانون جديد ، بالإضافة إلى إسرائيل ، إسرائيل ، إسرائيل ، إسرائيل ، إسرائيل ، إسرائيل لإحباط ما وصفته التهديدات الإيرانية ، وتحدث عن حلفاء برعاية الولايات المتحدة الأمريكية وبريادة إسرائيلية ، وعضوية عربية.

قامت الوكالة الدولية للطاقة الذرية باتباع جدول أعمال إيران ، إيران ، إيران ، إيران ، إيران ، إيران ، إيران ، إيران التعاون الإيراني.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق