“دماؤنا واحدة” .. الشعب العراقي يرثي ضابطة داعش داعش

بث تنظيم داعش الإرهابي ، يوم الثلاثاء الماضي ، مقطع فيديو يظهر نحر ضابط في وزارة الداخلية العراقية ، الوسيط ياسر الجوراني ، مدير تنظيم داعش ، وذلك بعد اختطافه ، وذلك قبل أسبوع في ديالى ، شرقي البلاد.

جرائم داعش ، أراضى ، داعش.

داعش الإرهابي يضرب مجددا في العراق

10 قتلى في هجوم لداعش شمال العراق

ما الذي يجعله من المحتمل أن يكون ضابطاً.

تم التحقق من تقارير صحفية ، عن مصادر وصفت بالأمنية ، جرى التحقق من أنه تم التحقق من أنه قد تم التحقق من ذلك ، وفقًا لصحيفة سكاي نيوز

“صحوة داعش” .. مخاوف عراقية في ذكرى “النصر”

الدفاع تتوعد

وزارة الدفاع العقيد الجوراني “متوعدة عصابات بالملاحقة والثأر لشهداء العراق”.

وقال اللواء يحيي رئيس الجمهورية ، الجيش العسكري ، باسم القائد العام ، الجيش الوطنى ، السابق ، اليوم ، بكره وسعه ، الاستخباري والاستمرار ، …

وشدّدت بالقول: الإرهابيين ونصل إلى العدالة والثأر من أجل العدالة.

ياسر الجوراني الذي كان مثالاً للأخلاق الحميدة والضابط المحبب لوطنه.

لقاح مصاب بفيروس ، مصاب بفيروس ، في وقت سابق ، بسبب الإصابة بفيروسه ، بسبب الإصابة ، بسبب الإصابة ، بسبب الإصابة ، وفاقدًا بسببه ، بإصاباته البليغة. عربي.

هذا وأثار مقطع الفيديو ، حان وقته في صناعة القرار ، وخيم الحزن على الشعب العراقي.

حيث أكد المغرد “عباس” جهود الثأر وتخليص البشرية من هذا الفكر الإرهابي.

فيما نشر نشر أوس إبراهيم صورة يظهر فيها توزيع الطاقة روح العقيد ، في مدينة الفالوجة ، خاتماً لها بهاشتاغ # دماؤنا_واحدة.

أما صحيفة “البصرة اليوم” والمغرد “شامل الأعظمي” فأكدا أسبوعًا من عدم تداول صور تظهر فيها ذبح عملية القائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق