دبي للتصميم .. مجتمع متكامل يعيد صياغة ذوق وحاجات العالم

ت + ت – الحجم الطبيعي

التركيز على اهتمام زائر موقع دبي للتصميم أنه «مجتمع متكامل» ، منشغل ومنخرط في نشاطاته الإبداعية ، أسلوبه في العمل والحياة ، كما أن له اهتماماته الخاصة ، التي يتوزعها أعضاؤه ، كل من زاويته الخاصة.

في مثل هذا المجتمع الإبداعي ، هناك سباق مع الذات لا ينتهي. سباقات الكفاح في تثبيت البصمة الخاصة ، وإنجازها بالسرعة الممكنة ؛ ، فكل الموجودين هم مبدعون ، فكل الموجودين في البداية ، بداية من فكرته ، هو تجسيد لفكرة «الحي الثاني».

فرصة رائدة في المجال العالمي ، البيئة العالمية ، توفر إمكانية توفير بيئة عمل حيوية لازمة لكل تخصص ومجال ، فالكل موجود هنا ، وحاجات التخصصات الأخرى متواجدة في نفس المكان ، ولا حاجة للخروج من «الحي» للحصول على خدمات مهنية ، أو علاقات عمل ، أو حتى خدمات الترجمة.

مشروع

أطلق مشروع حي دبي للتصميم عام 2013 ، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله ، الوجهة الأولى الجامعة لكل الفنون والتصميم وصناعة الأزياء والديكور الداخلي ، بهدف جذب بيوتور الأزياء العالمية ، وإحياء الأفكار وخلق روح الإلهام وإثراء المواهب في المنطقة ، إلى الهياكل المجاورة لمشاركتها والعالمية في مجال التصميم.

استندت فكرة المشروع إلى أن يكون «حياً عصرياً متكاملاً» ، مكتفياً بذاته ، دون أن يكون منعزلاً محيط عنه ؛ وبذا ، فإن مكاتبها للاستثمارات «تيكوم للاستثمارات» ، وهيئة دبي للثقافة والفنون وغيرها ، إلى جانب محال تجارية ومساحات ومكاتب للشركات العالمية العاملة في مجال الأعمال التجارية العالمية ، التي تختص بمجالات الفنون والأزياء والتصميم ، بالإضافة إلى يوفر كافة المرافق والأوراق المالية ، وعلوم وعلوم ومزودي خدمات طبية ومعاهد تعليمية ، وغيرها.

حضور

عزز حي دبي للتصميم حضوره على خريطة فعاليات دبي ، ذات الطبيعة العالمية ، وغير مخطط الأنشطة الدورية ، مثل: «أسبوع دبي للتصميم» ، الذي يعتبر المهرجان الأضخم على مستوى الشرق الأوسط ، التي تضم مخططًا المعمارية وهندسة الديكور الداخلي والتصميم الجرافيكي. ويستضيف ، كذلك ، فعاليات سنوية تختص بالتصميم ، مثل «فاشن فوورورد» و «سول دي إكس بي» ، إظهار الظهور في الشارع والسينما والرياضة والموسيقى.

لقد تمكن من الحصول على فرصة جيدة ، مما أدى إلى نجاح ما في الواقع ، وأسلوب اللعب الذي يحملناه ، وأهمية ما ينجزه في مجاله.

الدافعة الكبيرة ، التي تقود «حي دبي للتصميم». السياحة في دبي.

بنية تحتية

، الحديث عن موضوع الحديث عن موضوع الحائط ، يمثل موضوعًا موضوعًا حول موضوع موضوع معك موضوع “تأثير موضوع معك”؟ جميل ، جميل ، تقليدي ، تقليدي.

هناك ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، بناء ، إنشاء بيئة ملهمة ، ومحفزة على الإبداع. واجتراح الأفكار الجديدة.

إذا كان الحديث عن مطعم في مكان قريب جدًا على إلهام.

يشعل ويحيي «حي دبي للتصميم» الحماسة والإبداع في نفوس زواره والعاملين فيه ، حيث ستشهد بصمات للفن وإبداع التصميم في زاوية من المنطقة ، بدءاً من فنّ العمارة الحديث الجليّ والواضح في التصاميم للمباني والأبراج ، الأفنية والمساحات الخارجية وممرات المشاة المظللة وانتها بتصاميم الطرق والموقع المرتبط بشكل مثالي بكافة أرجاء المدينة.

وهناك ، ثانياً ، العناية بالحاجات الإنسانية ، حيث المساحات العقارات التجارية والسكنية ، المزينة بالأشياء والزهور والتصاميم المختلفة ، مما يصنع فضاء يشجع على بيئة إبداعية مثالية ، إلى درجة مساحة للقول: «الحي» ، بذاته ، خلاق للإبداع ، بارك دعوات متواصلة لتبادل الأفكار ، ويشجع على التعاون.

وهناك ، ثالثاً ، الخدمات والمميزات التي ثقتك تطور نمو الشركات الكائنة فيها ، فتوفر كبير السرعة وخدمات استقبال في جميع المكاتب وإدخال المكاتب على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع في المشاريع السياحية والكثث ، يوفر الخدمات الاقتصادية وعاملين فيه بمستويات عالية من الجودة والسرعة.

نمط الحياة ، نمط الحياة ، نمط الحياة في المنطقة المحيطة ، داخل المنطقة المحيطة ، وتلتصق بحدوده ، أو بالاعتماد على انفتاحه على المدينة الجديدة اللانهائية.

الأرقام

مرفقات الصور المرفقة

في نوفمبر العام 2017 ، توقع تقريره مجلس دبي للتصميم والأزياء أن يصل حجم سوق التصميم الإماراتية إلى 36 مليار دولار بحلول عام 2019 ، بنمو دفاع 13٪ عن حجم السوق الذي بلغ حجمه حينها 32 مليار دولار ، وأرجع هذا النمو ، إلى التصميم المبتكر ومشروعات التصميم الداخلي الذي يجري فيه العمل في المنطقة.

المقابل الأول

وفي منطقة متعلقة بحي دبي للتصميم ، نقع على رقم يقول: إن «الحي» استطاع تحقيق نمو 90٪ في صناعة التصميم بمجالات الهندسة المعمارية والهندسة الداخلية والأزياء.

وتظهر الأرقام ، وكذلك ، الامتيازات التي تملكها الشركات العاملة كشركة حرة في حي دبي للتصميم ، وهي ملكية أجنبية بنسبة 100٪ ، وحرية تحويل رأس المال والأرباح إلى الخارج بنسبة 100٪ ، والإعفاء الضريبي على الخارج ، والدخل المحلي ، خمسين ، خمسين.

ومن جهة أخرى ، تكشف الأرقام «الحي» يوفر مساحة إجمالية من المباني تبلغ 21.5 مليون قدم مربعة ، وتستوعب أكثر من 180 ألفاً من المواهب الإبداعية.

ويؤكد «آفاق تعليم التصميم في الشرق الأوسط الشرق أفريقيا» الذي أطلقه مجلس دبي للتصميم والأزياء (2016) ، إعداد مضاعفة أعداد الخريجين

الواقع ، وفي هذا ما يصنع المستقبل ؛ وراجعة في قطاع التعليم ومضاعفات أعداد الخريجين ، إنما هو قطاع نام ومتنام ، ورافعة من روافع التنمية.

عقبة صياغة ذوق وحاجات العالم.

طباعة
البريد الإلكتروني




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق