داخلية وخارجية .. الأسباب التي مرت مظاهرات 25 أكتوبر في العراق مرور الكرام | سياسة

معا للقضاء على التشيع

الناصرية – مرت ذكرى إحياء احتجاجات 25 أكتوبر / تشرين الأول الجاري في العراق مرور الكرام على الصواب والشعبي ، إذ شهد بعض الساحات العامة 25 أكتوبر / تشرين الأول 2019) حضورا باهتا لا يُقارن بحجم ما حصل بداية المظاهرات في ذكريات في ذكريات العام الماضي ، حيث بدت ملامح الاحتجاج أقل مما هو متوقع بالنسبة للكثير من المراقبين والناشطين في البلاد.

وكان موعد موعد موعده يوم 25 أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، مثقفًا ، حجم وقوة وحضور فعاليات الذكرى ، سواء في العاصمة بغداد أو في المحافظات الأخرى ، وحجم الحضور والتفاعل كان رد فعل ، فالناشطون الفاعلون في الحراك كان حضور الذكرى في الذكرى الثالثة التي كانت قبل يومين ، المراقبين.

وكانت المظاهرات في العراق قد انطلقت في المحافظات الوسطى والجنوبية في الأول من أكتوبر / تشرين الأول 2019 واستمرت حتى منتصف عام 2020 بعد تكليف مصطفى الكاظمي برئاسة الوزراء خلفا الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ، حيث خلّفت المظاهرات أكثر من 30 ألف جريح بينهم عناصر من القوات الأمنية ، في حين بلغ عدد القتلى من المتظاهرين أكثر من 500.

لحظة هتاف المتظاهرين في ساحة الحبوبي بالناصرية
المتظاهرون في ساحة الحبوبي بالناصرية قبل يومين (الجزيرة نت)

أسباب إجهاض الاحتجاج

وأسباب عديدة لاستجواب الاحتجاجات في العراق ، وأبرزها أبرزها الأفعال التي وصفها بـ “المليشيات المسلحة” والسلطة الحاكمة من خطف واعتقالات قسرية. ، وفق رأيه.

وفي حديثه للجزيرة نت … المظاهرات لا أكثر.

احتجاجات أكتوبر / تشرين الأول انتهت في العام 2020 ، مضيفا “ما حدث بعدها هو إحياء لذكراها والتأكيد على بقاء المطالب ، أهمها بالمحافظة بالكشف عن قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم. التي ظهرت في الذكرى الثالثة بسبب القمع واليأس الحاصل لدى الناس “.

الحكومية الحالية التي يترأسها مصطفى الكاظمي تعد حكومة تصريف أعمال ، في حديثه للجزيرة ،

ووفق العظماوي ، كان المتظاهرون قد أصدروا جميعًا -قبيل ذكرى المظاهرات يوم 25 أكتوبر / تشرين الثاني – بيانا استذكروا فيه المطالب التي خرجت من أجلها عام 2019 ، منها مكافحة الفساد والقضاء وتحسين مستوى الصوت ، إضافة إلى محاسبة قتلة المتظاهرين ، كما وجهوا دعوة شرائح المجتمع للنزول إلى الساحات ، منتقدين النظام السياسي والسلطة ، ومؤكدين على الحائط بالسلمية.

ويتفق الحسيني مع طرح العظماوي ، ويضيف للجزيرة نت ، رغم ذلك ، تراجع حجم المظاهرات ، ونسخها ، وظهورها ، وظهورها ، ومصرون ، ومصرون ، ومن الممكن أن يؤدي التغيير المطالب ، ومن الممكن أن يتسبب هذا المثال في ظهور المطالب ، أن تكون في شهر آخر غير تشرين.

وقد شهد فعاليات الذكرى الثالثة لمظاهرات 25 أكتوبر / تشرين الأول 2019 حضورا ضعيفا ، وتخللتها مصادمات على جسر الجمهورية ببغداد ، إضافة إلى مواجهات في الناصرية بين قوات الأمن والمتظاهرين و ليومين وأدت إلى عدد الجرحى من الطرفين.

حازم هاشم اعتبر هناك أسبابا موضوعية مشتركة لتراجع حدة المظاهرات عام عنها (الجزيرة نت)

تناقض في تشرين

واتبعتها ، ها ها ها ، ها ها ها ها أسبابا موضوعية إلى تراجع حدة المظاهرات والعزوف الشعبي عنها.

وفي حديثه للجزيرة نت ، يقول هاشم إن “الأسباب الموضوعية وظلالها”

وشجرة كان يصل إلى هذا الحد ، إذ يضيف أسبابا أسهم أسهمت في تراجع المظاهرات التي كانت تعرض لها أهم الشباب في الحراك الشعبي ، وتغييب رحلاتهم بشكل مباشر ، وهجرة بعضهم إلى الخارج ، وزج الحملات في السجون ، وواجهات إلى الخارج ، في حالة تناقض داخلي داخلي ، في حالة إشارة إلى أحيانٍ أخرى.

ويستطرد هاشم ليوضح توضيحا الأسباب التي أدت إلى ظهورها في الحراك ، ومن بينها توقيتات الاحتجاجات وتداخلها مع طموحات جهات أخرى كانت تعول على نجاحها أو فشلها ، وهو ما من المعارض إلى اعتقاد الكثير منوشم ممن شاركوا في مظاهرات 2019 بالضد من النظام.

مرات عديدة في محاولات محاولات لجر المظاهرات لكي تكون ورقة بيد أطراف سياسية متنازعة سواء في الإطار التنسيقي أو التيار الصدري ، حيث كسر التيار المدى الذي يصل إليه المتظاهرون ، بعد أن وجدوه الخضراء ، البروكسيون ، القصر الرئاسي ومبنى البرلمان ، وهو ما لم يبقِ وفق رأي هاشم.

ذكرى تظاهرات 25 تشرين في الناصرية ... الجزيرة
جانب من إحياء ذكرى مظاهرات 25 أكتوبر / تشرين الأول في الناصرية (الجزيرة نت)

تراجع الدعم الدولي

الأوراق المالية هذه الجهات.

الاقتصاد السياسي في البلاد يشير إلى الاقتصاد السياسي في البلاد ، و اقتصاد البلاد ، و الاقتصاد ، و الاقتصاد ، و الاقتصاد ، و الاقتصاد ، و الاقتصاد ، و الاقتصاد السياسي ، و مؤشره.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق