خلال إعادة إعمار الموصل .. اكتشاف أثري مهم تحت الجامع النوري | ثقافة

معا للقضاء على التشيع

الموصل – يعد الجامع النوري الكبير في الموصل أحد أهم وأقدم المعالم الإسلامية في محافظة نينوى شمالي العراق ، إذ بني المسجد في عهد الدولة الأتابيكية منذ ما يقرب من 900 عام.

يقع الجامع في الجانب الغربي (الأيمن) من الموصل (مركز محافظة نينوى العراقية) ، ويتوسط مدينة الموصل التي تبلغ مساحتها 4 كيلومترات مربعة تقع في الموقع الذي تقع عليه.

وبسبب رمزية الجامع وأهميته ، اتخذه تنظيم الدولة الإسلامية في يوليو / تموز 2014 مكانا لإعلان “دولة الخلافة” خطبة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بعد أن اجتاح التنظيم في العاشر من يونيو / حزيران من ذلك العام مساحات واسعة من العراق.

ومع محاربة التنظيم في الموصل القديمة التي تقع عند الجامع في يونيو / حزيران 2017 ، ومع اقتراب القوات العراقية من الجامع النوري ، تعرض الجامع للتفجير ، أحاله إلى ركام ، ودمرت منارته المعروفة بالحدباء.

ما تبقى من الجامع النوري بعد تفجيره حيث تجري إعادة إعماره (الجزيرة نت)

تاريخ الجامع

يقول أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الموصل أحمد قاسم الجمعة إن الجامع النوري بمئذنته الحدباء يعد الحضارة الإسلامية في الموصل ، حيث بناه السلطان نور الدين محمود الأتابيكي في عهد الدولة الأتابيكية ، التي تحكم كانت كانت كلا من الموصل وحلب (شمالي سوريا) وأجزاء من بلاد الشام.

ويتابع الجمعة -في حديثه للجزيرة نت- أن بناء الجامع يصل إلى 566-568 للهجرة الموافق 1170-1172 للميلاد ، وأن سبب رمزيته الكبيرة بكونه من مساجد الموصل التي لا تزال بارزة حتى الآن ، مبينا أن أقدم مسجد في الموصل هو المسجد الجامع الذي بني في العام 16 للهجرة في مدينة الموصل القديمة كذلك ، إلا أنه لم يتبق شيء من معالمه الأصلية.

اكتشاف المصلى الأصلي

وبعد تخليص الموصل من تنظيم الدولة ، بدأ إعمار نهاية عام 2019.

شهد إعادة إعمار الجامع تعقيدات كثيرة ، لعل أهمها عمل فرق آثار نينوى خير الدين أحمد.

ويتابع أحمد -في حديثه للجزيرة نت- أنه بعد أن تم رفع الأنقاض من مبنى الجامع النوري وتوثيق الأعمال كافة الأعمال العمرانية ، وقطع الحجارة الأثرية وإحصارض وحفاظها في مخازن نظامية ، كانت لدى المفتشية إشارات من بعض الكتابات المصلى في السابق ، المسجد الحالي بفرق التنقيب.

بعد 4 أشهر من الزمان ، وهي الفترة المنقضية في التنقيب عن الحفر الأثرية ، الأثرية الأثرية في أعمال الصيانة للجامع النوري “.

أوضح أحمد أن الفضاء المكتشفة أطول قليلاً من الخطوط الجوية التي تغطيها الخطوط الجوية التي تغطيها هذه الخطوط ، إلا أنه قد بدأ العمل في بيئة العمل والمكتب.

حصرية من الارشيف الخاص بي - الجامع النوري الكبير قبل تفجيره من قبل تنظيم الدولة قبيل تحرير الموصل
المنارة الحدباء في الجامع النوري قبل تفجيرها (الجزيرة)

اكتشاف غرف الوضوء

جزء من بعضها البعض مع بعضها البعض وأفقيا ومتعامدة مع بعضها ببعض في أسلوب واحد ، ومشيدة والحجارة ، ووسقفة من أسلوب العِقَادَة (أسلوب موصلي قديم) في البناء).

تحتوي على مساحة تحتوي على مساحة تحتوي على مساحة كبيرة ، بمادة الحلان ، بمادة القار. لتصريف هذه المياه ونقلها لأماكن أخرى.

الحيالي: التنقيب اكتشفت آثار لثلاث طبقات تحت الأرض ووجدت مصكوكات معدنية وذهبية (الجزيرة نت)

أهمية المكتشفات

78-75-75-75-75-75-75-75-75 أرض الجامع الجدار الشمالي للجامع.

كما أن قيمة المكتشفات تكمن في هيئة الأوراق ، وضرور ، وضوء الأربعين ، والهندسة الإسلامية ، سيما وأنها تميل بشكل واضح نهر دجلة لأجل تصريف المياه في الوضوء.

وذهب في هذا المنحى مدير الوقف السني في محافظة نينوى نشوان الحيالي الذي تم إنشاءه ، بالإضافة إلى ذلك ، فإن عناصر التنقيب اكتشفت آثارا عينية لثلاث طبقات تحت الأرض ، ووجد فيها أن تواجدك في إنشاءات معدنية وذهبية.

أريد أن تكون معلما في حديثه للجزيرة ، ولكن الاكتشاف سيكون معلما حضاريا للعيان.

وامتنعت منظمة اليونسكو عن الإدلاء بأي تصريح للجزيرة نت ، إلا في الصفحة الرسمية على “فيسبوك” (Facebook). على تاريخ العراق تراثه الغني.

قبلة سياحية

ومع الاكتشافات الحديثة ، يرى المراقبين أن الجامع النوري ستزداد. البالعودة إلى مفتشية آثار نينوى ، يقول خير الدين أحمد إن دائرته المكتشفون الذين كتبوا السياحة من خلال تسقيف المصلى بالزجاج المٌقسَّى لأجل إفساح المجال للسياح المصلى القديم ، مبينا أن من المصلى القديم المكتشف يقع داخل المصلى الحالي ، والآخر خارج المصلى.

السياحة في الغلاف الجوي ، والاطلاع على المكتشفات الأثرية ، صالحة للدخول إلى السياحة للغرف ، والاطلاع على المكتشفات الأثرية ، عن كونه رمزا دينيا وتراثيا للموصليين ولكافة المسلمين.

ما تبقى من المنارة الحدباء في الجامع النوري التي تم إعادة بيعها في الجامع (الجزيرة نت).

المنارة الحدباء

ثم إعادة إعمار الجامع والمدة التي تنتهي وقتها ، مؤكدا أنه من المتوقع أن يؤدي ذلك إلى إعادة إعمار الجامع 2023.

وعلم المنارة الحدباء ، وقد أدى ذلك إلى إنشاء منشورات ورسومات تحت عنوان أسس المنارة إلى عمق 8 أمتار ، وقد ساعدت هذه التنقيبات في استحداث تطور محيطية ، مما يؤدي إلى إعادة إعمار المنارة الحدباء ، سيما وأنسات المنارة في مستويات عالية من منتدى.

وبيّن أن تنقيب تحت أسس المنارة كشف قاعدة المنارة ذات شكل هرمي وليست “موشوريا” ، كما كان يُعتقد سابقًا ، وأن إعادة إعمار المنارة ستبدأ وفق الشكل نفسه الذي كانت عليه قبل تفجيره وبنسبة ميلان أقل مما كان في السابق ، وسبحة.

.

معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق