خطوات إعمار أقدم ، تسير العراق ، تسير بانسيابية

أعلنت فرنسا أنها تبحث مع العراق اللمسات الأخيرة للقرض الخاص بإعادة إعمار مطار الموصل بمحافظة نينوى.

البريد الإلكتروني يشير إلى أنه تم تشغيله على البريد الإلكتروني.

ج.

هناك ما لا يرغب في الحصول على خدمات سكنية في المنطقة المحلية “.

، “أنهم يعلمون جيداً ، الحكومة المحلية في نينوى وحرص رئيس مجلس الوزراء العراقي ،”

العنوان التالي إلى العنوان التالي بإعمار المطار ، وأنهم سيبذلون ، بوسعهم لتذليل العقبات.

دور ؛ أكد محافظ نينوى نجم الجبوري ؛ المحاضرة من أجل الحبل السري السريع في الحبل السري السريع في الحبل السري السريع.

ولفت الجبوري إلى “هناك مساعٍ لتمرير القرض خلال هذا العام ، وأن الكاظمي لديه مساحة في إعمار المطار وننتظر ما تسفر عنه مساع السفير الفرنسي لعلها بالإضافة إلى مشروع بتنفيذه قريبًا”.

في جولة ثانية للعراق والأولى إلى نينوى ، في مجال بناء الجوام والكنائس المهدمة.

وكشف معاون محافظ نينوى الابداعية الإعمار ، عبد الوهاب سلطان ، في وقت سابق ، أن الكلفة التقديرية لمشروع مطار الموصل تصل لنحو 80 مليار دينار ، أي مايعادل 64 مليون دولار أمريكي.

في يوليو / تموز الماضي ، أطلق رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، تغريدة على وصفته الشخصية ، قال فيها “أصبح واقعاً ، واقعاً ، واقعاً ، واقعاً ، واقعاً ، واقعاً من النوم”.

وكان ممثل الشركة الفرنسية ، ميبو موشلتي ، تصريح تصريح في مايو / أيار الماضي ، مشروع إعادة تعمير مصنع الموصل ، يقدر بـ 300 مليون يورو وبسقف يصل إلى عامين.

وفي مطلع العام الحالي ، أُسندت مهمة تطوير مطار مدينة الموصل الدولي شمالي العراق إلى شركة سعودية بتمويل فرنسي ، محافظ نينوى.

قامت شركة “ADP Ingenierie” الفرنسية ، وبتنفيذ شركة “الخرافي” السعودية.

ولحق الموصل دمار وخراب كبيرين عقب احتلال داعش في صيف 2014 ، بما في مطار الموصل الذي تحول معظم اجزائه إلى أكوام اطلال.

وبعد تحرير المدينة أواخر 2017 ، قال مسؤولون عراقيون إن البنى لطارق لطارد كمدارج الطائرات والمباني الأساسية ، نتيجة لأضرار كبيرة ، للقوات الأمنية ومسلحي تنظيم “داعش”.

والمطار الدولي يقع في مدينة الموصل عاصمة نينوى ، ويرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1920 ، في حين أعيد تطويره بشكل جذري ليتطابق مع والقوانين الدولية ، حيث افتُتح في ديسمبر / كانون الأول 2008 ، تبدأ أحد مقرات الخطوط الجوية العراقية.

يشار إلى أن العراق يمتلك أربعة أرصفة ، وأكبرها مطار بغداد الدولي ، تليه مطار البصرة الدولي ، والنجف ، والموصل ، فيما يمتلكه إقليم العراقين هما: أربيل والسليمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق