حيدر عبد الرزاق .. في العراق لوفاة لاعب السابق إثر اعتداء مجهولين عليه (شاهد) | أخبار رياضة

|

توفي المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم ، حيدر عبد الرزاق ، متأثرا بإصاباته بعد تعرّضه لاعتداء قبل أيام على أيدي “مجهولين” في العاصمة بغداد ، وفق وكالة الأنباء العراقية.

وفارق اللاعب الحياة ، فجر اليوم الأحد ، أستراليا ، الجملة العصبية ، الفحوص الطبية إلى تعرّض لتشقق في واجهات ونزيف داخلي.

وشكّلت وفاة اللاعب الذي أس في تتويج العراق للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس آسيا عام 2007 ، صدمة للناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

https://www.youtube.com/watch؟v=Wpptc82oTDY

وعبّرت الأوساط الرياضية الرسمية والجماهيرية في العراق عن حزنها لرحيل حيدر عبد الرزاق.

وقال الصحفي العراقي عثمان المختار مستنكرًا عدم الإعلان عن مرتكبي الجريمة ، إن تعبير “مسل مجهولين” يعني أنهم “يتبعون معروفة من الدولة”.

وعبّرت ناشطة باسم دكتورة وسنة عن حزنها على قتل النخب في شوارع وطنها دون محاسبة.

وشارك حيدر في من البطولات المحلية والعربية والقارية مع الطلبة ، إلى جانب احترافه بالعديد من الأندية العربية والخليجية. وعمل بعد اعتزاله في المجال الإداري ، وأشرف على فريق مشغّل مواسم.

ولعب حيدر عبد الرزاق في التاسع من يونيو / حزيران عام 1982 ، ولعب بمركز الدفاع ، ومثّل أندية (الطلبة) و (دهوك) و (الزوراء) و (الكرخ) و (السليمانية) ، واحترف في أندية عربية عدة ، وهي الأهلي القطري والأنصار اللبناني والاتحاد السوري ونادي أهلي صيدا اللبناني ، بالإضافة إلى نادي أنديجان الأوزبكي.

وارتبط اسم اللاعب حيدر عبد الرزاق بإنجازه بنجاح الكرة العراقية ، الأول بتأهل المنتخب الأولمبي إلى نهائيات دورة أثينا الأول ثم حصوله على المركز الرابع في تلك الدورة العالمية.

وأسهم لاعب في بطولة غرب آسيا على دورة ألعاب البطولة في عام 2005 ، ثم حدث في الأردن عام 2007.

يؤدي هذا العنوان في ماليزيا عام 2007 ، مثل هذه البطولة في البطولة.

وأسهم الراحل في العراق لقب شباب آسيا 2000 في إيران ، كما شارك في نهائيات شباب العالم في الارجنتين عام 2001 ، وعمل عضوا في الهيئة الإدارية السابقة لنادي الطلبة.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق