حيدر عبد الرزاق … سنوات زاخرة بالابداع والتألق

ودّعت الأوساط الرياضية في العراق واحداً من نجوم الكرة العراقية التي كانت مسيرته زاخرة بالابداع والتألق خصوصا مع المنتخبات الوطنية ، حيدر عبد الرزاق فارق الحياة فجر الخامس من حزيران بعد ان تعرض ، تعرض ، مهولين لينقل إلى المستشفى الذي رقد فيه خمسة. ايام قبل وفاته.

ولد عبد الرزاق في التاسع من حزيران عام الف وتسعمئة واثنين وثمانين ، وكان الراحل يلعب في مركز الدفاع ، ومثل اندية عديدة منها ، ودهوك والزوراء والكرخ والسليمانية على المستوى المحلي.

اللاعب الراحل من مواليد 9 حزيران 1982

مثل اندية (الطلبة -دهوك -الزوراء -الكرخ – السليمانية) محليا

اما في مسيرتهرافية فقد لعب عبد الرزاق في عدة أندية عربية وهي الأهلي القطري والأنصار والاتحاد السوري ونادي أهلي صيدا اللبناني بالإضافة إلى نادي انديجان الأوزبكي

مثل اندية (الأهلي القطري- الأنصار اللبناني – الاتحاد السوري – أهلي صيدا اللبناني – انديجان الأوزبكي) خارجيا

وعلى مستوى الانجازات ، مسيرة عبد الزاق زاخرة بالالقاب والبطولات اهمها كأس امم اسيا حققه مع المنتخب الوطني عام الفين وسبعة ، وأسهم تأهل في المنتخب الأولمبي إلى نهائيات دورة أثينا وحصوله على المركز الرابع في البطولة.

حقق كأس امم اسيا مع المنتخب الوطني عام 2007

شارك مع المنتخب الاولمبي بدورة اثينا التي احتل فيها العراق المركز الرابع

اللاعب الراحل كان ضمن قائمة المنتخب الوطني المتوج بلقب دورة ألعاب غرب آسيا التي أقيمت في عام 2005 ، كما كان عنصرا اختيارًا في القائمة ، كما كان ينتخب شباب العراق خلال العام 2001 في الارجنتين.

توج مع منتخب شباب العراق بلقب كأس آسيا عام 2000 في ايران

وتفرغ عبد الرزاق للعمل الاداري بعد اعتزاله لعب كرة القدم ، حيث كان عضوا في الهيئة الإدارية السابقة لنادي الطلبة ، قبل أن يرحل عن الدنيا تاركا غصة والما في الرياضة العراقية وبين اهله ومحبيه.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق