حواديت بالجول | رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا

يقدم لكم موقع بالجول، خلال شهر رمضان عدد القصص في عالم الساحرة المستديرة ، لتسلية متابعينا الاعزاء خلال الشهر الكريم.

مثل جميع أطفال جيلي عشت قصة عظيمة في كرة القدم ، وخاصة الآسيوية ، لأنني إفريقي ، بطولة كأس أمم 2007 ، حينها كنت أبلغ من العمر 10 سنوات فقط ، لم أكن أعلم الكثير عن كرة القدم آسيا 2007 كانت بوابة لي ملاق الكرة الآسيوية ومعرفة الكثير عن الثقافة الآسيوية.

اتذكر عندما كنت في مثال على مشاهدة معرضات حتى آخبر جدي ، يمكنك مشاهدة قنوات مشاهدة المباريات حتى لمشاهداتها ، ومشاهدة قنوات مشاركة في المعرض ، أو “دش” في منزل جدي ، والآن بعد ما صرت في سن النضوج ، وتوفرت أمامي التواصل الاجتماعي ، والإنترنت ، شاهدت البطولة لكن بكافة كواليسها ، لهذا اليوم قصة سيطرة العراق على آسيا.

منتخب العراق 2007 لم يكن وليد صدفة أو حظ ، لكنه كان تاريخيًا عاش سويًا وأفراح ، مروا سويًا بكل ما يجعلك تعلم من يحبك ومن ينافقك ، شبابوا سويًا ونضجوا منذ بطولة آسيا للشباب 2000 ، والتى ولدت لنا النجم نشأت أكرم منتخب العراق ، البطولة ، البطولة ، البطولة ، بطولة أولمبياد ، 2004 ، البطولة

منتخب بلاد الرافدين ، منتخب أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا ، أمريكا الحرب ، الحرب ، الحرب ، الحرب ، اليمن ، اليمن

لم يمنح أحد العراق فرصة حقيقية. كانت بلادهم في حالة يرثى لها وكان هناك صعوبة في التركيز بشكل يومي ، مما يجعل من الصعب التركيز على كرة القدم ، وكان هذا صعبًا في أصدقاء الوطن في المقام الأول.

الطريق إلى تايلاند

منتخب العراق 2004
منتخب العراق 2004

الصورة الطبيعية لمنتخب ، لقب ، لقطة شاشة ، ووقف ، وشهد هدوء ، والتشتيت الذهني ، والفوضي بداية رئيس فريق العمل ، بالإضافة إلى تعيينات المنتخب العراقي وذويهم بسبب فريق العمل في المنتخب المحلي.

هوار ملة محمد أحد نجوم العراق: “دخلنا كأس آسيا 2007 وسط أجواء غير طبيعية. في 2004 سافرنا إلى أولمبياد بطائرة عسكرية ، وبالزي العسكري. وفي تلك الفترة ، الفترة سفر المنتخب في العراق ، يجعلنا مهددين بالقتل في لحظة ”.

فييرا
فييرا

منتخب العراق استعداته بتوقيع مع المدرب البرازيلي المغمور وقتها جورفان فييرا بعقد يمتد لشهرين فقط ، وسافر إلى الأردن من أجل لعب مباريات ودية كأس أمم آسيا ، حيث واجه المنتخب العراقي المنتخب العراقي كل من أوزباكستان وكوريا الجنوبية.

البرازيلي البرازيلي فييرا كان لاعبين مشتتين وملكومين بدون أي معنويات.

فييرا: “هولاء ، الأولاد ، صديقون ، يتعاملون معهم ومع العديد من المشاكل ، إجتماعية ، سياسية ، داخلية ، معظم هؤلاء ، اللاعبين ، يعرفون اين هم ودقيقه يتغيير الوضع”.

أهم هزيمة في حياتي؟

عرضت الدورة التدريبية في بطولة آسيا للشباب لعام 2000 ، والأداء الكبير في أولمبياد آثينا 20004.

فييرا يحكي ، كيف تغيرت عقلية البطولة: “البطولة ، وجعلنا ننسى التفرقة التي شاركت في التمثيل إلى أرض الواقع وعلموا أنهم لم يحققوا أي شيء بعد وتعلم أن المشاركة والانضباط هما السبيل الوحيد لتحقيق النجاح “.

صعوبة الرحلة

بسبب عدد مرات اللعب في المنتخب العراقي ، فإن الفريق العراقي للبيع منتخب التايكوندو في عملية إرهابية.

في حين أن اللون الرمادي والفلوجة ، يكون هذا المعاد في موسم 2006.

لم يكن يكن أحد يكون لاعبي العراق مؤمنين بحظوظهم في بلوغ الأدوار الإقصائية ، وظهر ذلك ، بإنها تذاكر تذاكر العودة بعد يوم من نهاية دور البطولة ، البطولة الخليج العربي.

نشأت أكرم: “حجزنا تذاكر العودة بعد نهاية دور المجموعات بيوم واحد ، لأننا نعلم أن التأهل مهمة مستحيلة”.

الطريق إلى اللقب

العراق 2007
العراق 2007

وقعت العراق في المجموعة الأولى رفقة تايلاند المستضيف صاحب الأرض والجمهور ، بالإضافة إلى المرشح الأول فيكتوريا ، في أول مشاركة آسيوية لها ، ومنتخب عمان.

بدأ أسود الرافدين البطولة بالتعادل ، مع البلد المستضيف بهدف لمثله حيث بدأ يونس محمود أهدافه في البطولة برأسية رائعة ، ثم فوز غير متوقع على حساب أسترليا بثلاثية مقابل هدف ، وتعادل سلبي مع عمان ليتأهل المنتخب العراقي لربع النهائي ، كمتصدر المجموعة برصيد 5 نقاط.

العراق واجهة فيتنام في ربع النهائي ، وانتصر بهدف دون رد من الأسد يونس محمود ، وعبر أسود الرافدين عقبة كوريا الجنوبية بركلات الترجيح بفضل تألق الحارس نور صبري بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

وفي النهائي أمام 60 ألف متفرج كما بدأها نهاها ، حيث كتبت رأسية يونس محمود في الدقيقة 72 انتصار غالي للعراق باللقب للمرة الأولى في تاريخ البلاد ، وعصام الشوالي معلقًا: “بطولة وحدة شعب”.

https://www.youtube.com/watch؟v=A7nbRhA3_wY

نشأت أكرم: “لقب جاكارتا وحَّد وطبع البسمة على شفاههم”.

معظم التفاصيل المثيرة.

رسائل من مجهول

يحكي نشأت أكرم “كنا نتلقي رسائل من مجهول عراقي لا نعرف هويته إلى الآن. كنا نقرأ تلك الرسائل فتملأنا بالحماس. نريدنا النزول فورا إلى أرض الملعب والنيل من أي منافس لإسعاد هذا الشعب الممزق ”.

تفجير إرهابي والتفكير في الانسحاب

بعدلق الحارس نور صبري ، في نصف نهائي البطولة والعبور لأول لأول مرة في تاريخ البلاد ، خرج الشعب العراقي للاحتفال بإنجاز منتخبهم الوطني ، لكن هكذا إرهاب تأت احتفالات الجماهير العراقية في بغداد ، حيث فجر انتحاري نفسه وسط تجمع ملائي بالجماهير ليتوفي 30 عراقي ، في تونس العاصمة ، وشهدت بعض المناطق ، جرادتها ، مع استمرار التنفيذ المؤسفة.

أم حيدر تطلب البطولة للعزاء

في حالة الصدمة ، شاهد أحداث لقاء لأم مكلومة ، توفى أبنها في هذه الأحداث المؤسفة ، أم حيدر صاحب الـ 15 العامة ، طالبت اللاعبين بحصد البطولة من أجل توحيد العراق ، ومن أجل الطفل حيدر.

كلمة يونس محمود

بعد نهاية البطولة ، عاد المنتخب المنتخب إلى البلاد إلى البلاد ، كأس البطولة في كأس البطولة.

“أريد أن تخرج أمريكا ، بحراسة أمريكا بعد ذلك”. يونس محمود

https://www.youtube.com/watch؟v=8zgmmzyczXc

قائمة شرف لاعبي المنتخب العراقي في بطولة آسيا 2007

حواديت بالجول |  رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا حواديت بالجول |  رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا حواديت بالجول |  رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا حواديت بالجول |  رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا حواديت بالجول |  رسالة مجهولة كتبت سيطرة العراق على آسيا

المدرب: جورفان فييرا
1- أحمد علي جابر
2- جاسم محمد
3- باسم عباس
4- خلدون إبراهيم
5- نشأت أكرم
6- صالح سدير
7- علي عباس
8- أحمد عبد علي
9- محمد ناصر
10- يونس محمود
11- هوار ملا محمد
12- حيدر عبد الرزاق
13- كرار جاسم
14- حيدر عبدالأمير
15- علي رحيمه
16- أحمد مناجد
17- لؤي صلاح
18- مهدي كريم
19- هيثم كاظم
20- نبيل عباس
22- نور صبري
23- محمد قاصد
24- قصي منير

https://www.youtube.com/watch؟v=PEW_a3zsVbE

احصل على تطبيق بالجول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق