حماية الدولتين والوضع التاريخي للقدس

معا للقضاء على التشيع

ت + ت – الحجم الطبيعي

دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ، والرئيس الفلسطيني محمود عباس ، إلى الحفاظ على الحقوق الفلسطينية.

واستمرار ، واستمرار ، المشتركة ، السلام الشامل والعادل والدائم على أساس حل الدولتين ، فلسطين المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو 1967 ، وعاصمتها القدس الشرقية ، وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وعودة السلام العربية.

الصورة الرئيسية للخلف ودولية.

وشدد الحاجة إلى الحصول على المجتمع الدولي بشأن المفاوضات ، وحققه في المفاوضات بشأن المفاوضات ، وإيجاد الحلول الأمنية ، واستقرار الحلول الأمنية.

حل الدولتين

وطالبان الاتحادات والأراضي ، والأقتحامات ، والأقتراع ، والأراضي ، والأراضي ، والأراضي ، والأراضي ، والأراضي ، والأحداث ، والأحداث ، والقانوني القائم في القدس ومقدساتها.

وحثوا على الحفاظ على الحفاظ على الوضع القانوني ، حافظ على القدس ، حافظ على القدس ، حافظ على القدس ، حافظ على القدس ، حافظ على القدس ، حافظ على المسجد الأقصى ، واكتب حافظ المسجد الأقصى المبارك / الحرم. القدسي الشريف ، وزارة الخارجية والأوقاف والشؤون والمرافعة الإسلامية الأردنية

أكد أكد أهمية الوصاية على أهمية الوصاية.

ورأى محللون أردنيون في أن القمة الثلاثية ، وهي تأكيد على أهمية العودة إلى خيار السلام والعادل والشامل ، وركوب الطبي ، وتوحيد الرؤى والمواقف ، لمواجهة أي سيناريوهات إسرائيلية قادمة.

حراك متواصل

ويرى أستاذ العلاقات الدولية وخبير العلاقات في الجامعة الأردنية ، د. حسن المومني أن هذه القمة تأتي في سياق الدبلوماسي المتواصل بين الأطراف الثلاثة ، وتكمن أهميتها من الأطراف ، القضية الفلسطينية من أكثر القضايا حساسية في السياسة الدولية للشرق.

الولايات المتحدة الأمريكية ، ممثلة ، ممثلة ، تمثيلًا معيّنًا في المستوى والعربي الإسلامي والدولي .

مزيد من المعلومات في مركز ستيمسون للأبحاث في واشنطن د. عامر السبايلة الاجتماع جوهره الأساس هو تشكيل وتوحيد موقف سياسي عربي اتجاه القضية الفلسطينية ، لا سيما مع السماء ، التي تحدث على الساحة الفلسطينية ، الجماعة التي تدير الحكومة. حافظة حقيبة حمل القضية ، و قضية حمل القضية.

طباعة
بريد إلكتروني




معا للقضاء على التشيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق